داعش يتبنى تفجير الكاظمية و اغتيال النائب العراقي أحمد الخفاجي

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ”داعش،” العملية الانتحارية التي هزت حي الكاظمية بالعاصمة العراقية، بغداد، والتي أودت بحياة النائب الشيعي عن حزب بدر، أحمد الخفاجي.


وقال التنظيم في بيان نشر على مواقع جهادية: “مَنّ الله تعالى على عباده ومكّن أفراد القسم الأمنيّ والاستخباراتيّ في ولاية بغداد من القيام بضربة نوعيّة في قلب العاصمة، وهي استهداف أحمد الخفاجي النائب عن فيلق بدر، هذا الفصيل الرافضي الذي طالما حارب المسلمين وأوغل في دمائهم

فتحرّك أحد فرسان دولة الخلافة الإسلاميّة أبو عائشة البدريّ الحسينيّ القرشيّ السامرائيّ، ليذيقهم من الكأس الذي طالما أذاقوه للمسلمين، فانغمس فيهم بسيّارته المفخخة عند ما يُسمّى بساحة عبدالمحسن الكاظمي، فكبّر وفجّر رحمه الله وتركهم بين قتيل وجريح، وكان نتيجة العمليّة مقتل النائب المذكور ومعظم عناصر حمايته والعشرات من عناصر الأجهزة القمعيّة، ولله الحمد من قبل ومن بعد.”



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟