هجوم صاروخي روسي على مشفى أطفال يودي بحياة 31 شخصًا في أوكرانيا ويصيب أكثر من 154 آخرين

في تصعيد خطير للأحداث في أوكرانيا، قُتل 31 شخصًا على الأقل وأُصيب أكثر من 154 آخرين جراء هجوم صاروخي روسي استهدف عدة مواقع في أوكرانيا، بما في ذلك مستشفى الأطفال أوخماتديت في العاصمة كييف. لا تزال طواقم الطوارئ تعمل على إزالة الأنقاض بحثًا عن ضحايا آخرين.

استهداف مدن ومرافق عامة:

كتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عبر منصة X أن القصف الروسي استهدف خمس مدن أوكرانية بأكثر من 40 صاروخًا من أنواع مختلفة، مما أصاب مباني سكنية وبنية تحتية عامة بشكل كبير. وأشار إلى أن عدد الضحايا في مستشفى أوخماتديت للأطفال لم يُعرف بعد.

صرخة زيلينسكي للعالم:

أضاف زيلينسكي: "من المهم جدًا ألا يصمت العالم عن هذا الأمر الآن وأن يرى الجميع من هي روسيا وما تفعله".

التصعيد في كريفي ريه:

في كريفي ريه، بوسط أوكرانيا، أسفر الهجوم الصاروخي عن مقتل 10 أشخاص وإصابة 47 آخرين، واصفًا رئيس إدارة المدينة أولكسندر فيلكول هذا الهجوم بأنه "هجوم صاروخي ضخم". وأشار كبير المدربين في وحدة طبية تطوعية فسيفولود دوروفييف إلى أن بعض الأشخاص لقوا حتفهم، لكنه لم يتمكن من تأكيد العدد أو تحديد ما إذا كانوا أطفالاً أو بالغين.

القمة والناتو:

يأتي هذا الهجوم عشية قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) التي تستمر ثلاثة أيام في واشنطن، والتي ستبحث في سبل دعم الحلف الثابت وبث الأمل في نفوس الأوكرانيين بأن بلادهم يمكن أن تتجاوز أكبر صراع في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

الأضرار في مستشفى الأطفال:

في مستشفى الأطفال، دُمر مبنى مكون من طابقين بشكل جزئي، وتضرر المبنى الرئيسي المكون من 10 طوابق بشكل كبير، حيث تحطمت النوافذ والأبواب وتناثرت الدماء على الأرض. ساعد العاملون في المجال الطبي والسكان المحليون في إزالة الأنقاض بحثًا عن الأطفال والعاملين الطبيين. شكل المتطوعون طابورًا لتمرير الحجارة والحطام، بينما كان الدخان لا يزال يتصاعد من المبنى، مستخدمين الأقنعة الواقية للبحث عن الأشخاص.

الإخلاء وإغلاق المستشفى:

أدى الهجوم على المستشفى إلى إغلاقه وإخلائه. حملت الأمهات أطفالهن على ظهورهن، وانتظرت أخريات في الفناء مع أطفالهن بينما كانت المكالمات الواردة على هواتف الأطباء لا تتلقى أية إجابة.

القصف الأعنف في كييف:

في مكان آخر في كييف، أدى أعنف قصف روسي على العاصمة منذ أربعة أشهر تقريبًا إلى مقتل سبعة أشخاص وإصابة 25 آخرين، بحسب المسؤولين. وأشارت القوات الجوية الأوكرانية إلى أن الهجمات التي وقعت في وضح النهار استخدمت فيها صواريخ كينزال التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، وهي واحدة من أكثر الأسلحة الروسية تطورًا. يتميّز صاروخ كينزال بسرعة تتجاوز 10 أضعاف سرعة الصوت، مما يجعل من الصعب اعتراضه.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

استفتاء حول الأنشطة والفعاليات الثقافية العربية في الولايات المتحدة.. ما هي الأنشطة الثقافية العربية التي تحضرها في منطقتك؟