تعزيز العلاقات بين سوريا والسعودية: لقاء بين الرئيس الأسد وولي العهد السعودي

لقاء تاريخي على هامش القمة العربية الـ33 في المنامة، حيث جمعت الأجواء الودية والبناءة بين الرئيس السوري بشار الأسد وولي العهد السعودي، محمد بن سلمان آل سعود. تناول اللقاء الذي جرى بحضور عدد من الوزراء السعوديين والشخصيات البارزة من الجانب السوري، سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتطويرها في مختلف المجالات.

تعزيز العلاقات الثنائية:
تم خلال اللقاء استعراض العلاقات بين سوريا والسعودية وبحث سبل تعزيزها في جو من التفاهم والتعاون المشترك. وأكد الرئيس الأسد على أهمية تطوير آليات التعاون والتنسيق بين الدول العربية، مشيداً بدور السعودية في دعم هذه الجهود وتعزيزها.

تعزيز الاستقرار الإقليمي:
أبرزت النقاشات خلال اللقاء أهمية تعزيز الاستقرار في المنطقة العربية، ودور البلدين في تحقيق ذلك من خلال التعاون الثنائي والدعم المتبادل. وشدد ولي العهد السعودي على ضرورة تعزيز الحوار بين البلدين، مشيراً إلى أهمية عودة سوريا القوية كمصلحة عربية مشتركة.

دفع التعاون العربي إلى الأمام:
أكد الجانبان خلال اللقاء على أهمية دفع عجلة التعاون بين الدول العربية إلى الأمام، وتعزيز الجهود المشتركة لمواجهة التحديات والمخاطر التي تهدد أمن واستقرار المنطقة.

تحقيق الاستقرار والسلام:
أبرزت المناقشات خلال اللقاء أهمية تحقيق الاستقرار والسلام في المنطقة، وضرورة التعاون الثنائي في مواجهة التحديات الأمنية والإرهابية التي تهدد أمن واستقرار البلدين والمنطقة بأسرها.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

استفتاء حول الأنشطة والفعاليات الثقافية العربية في الولايات المتحدة.. ما هي الأنشطة الثقافية العربية التي تحضرها في منطقتك؟