فرنسا تعرب عن قلقها بعد توقيف المحامية والكاتبة سنية الدهماني في تونس

أعربت فرنسا اليوم الثلاثاء عن "قلقها" بعد توقيف المحامية والكاتبة التونسية سنية الدهماني، بسبب تصريحات اعتبرت مسيئة للبلاد والدولة. وأكد نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية على أهمية حرية التعبير وحرية تكوين الجمعيات، وطالب بضمان احترام هذه الحقوق بموجب الدستور التونسي والاتفاقيات الدولية التي انضمت إليها تونس كما فرنسا.

وكانت الدهماني قد تساءلت ساخرة خلال برنامج تلفزيوني عن "البلد الاستثنائي" الذي يتحدث عنه البعض، وذلك رداً على تصريحات صحفي آخر اعتبرتها بعض الأوساط "مهينة" لتونس. وقد أدت هذه التصريحات إلى توقيف الدهماني بتهمة نشر معلومات كاذبة والتحريض على خطاب الكراهية.

وفي مقابل ذلك، دعت فرنسا إلى ضمان حرية التعبير والاحترام المتبادل بين المجتمع المدني والسلطات التونسية، مع التأكيد على أهمية الالتزام بمبادئ حكم القانون والعدالة.





إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟