مأساة الجوع في غزة: أطفال يأكلون البطاريات والحصى من شدة الجوع

كشف الطبيب العماني خالد الشموسي، الذي يعمل متطوعاً في غزة، عن مأساة الجوع التي يعاني منها الأطفال في القطاع الفلسطيني المحاصر. وأوضح الشموسي في منشور على منصة "إكس"، أن الأطفال يضطرون لتناول البطاريات والحصى من شدة الجوع، ما يشير إلى الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها السكان هناك.

وقد نشر الشموسي صورة شعاعية لأحد الأطفال الذي أظهرت وجود قطعة معدنية محشورة في جسمه، وأكد أن الطفل تعرض للإصابة بسبب ابتلاعه لهذه القطعة، وذلك نتيجة للجوع الشديد الذي يعانون منه. وأثارت هذه الصورة والتفاصيل المروعة استياء وحزناً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبّر الكثيرون عن غضبهم وصدمتهم من هذه المعاناة الإنسانية الصعبة التي يمر بها أطفال غزة.

وفي فيديو آخر نشره الشموسي، ظهر وهو يجري عملية جراحية لإخراج بطارية صغيرة من بطن أحد الأطفال، مما أكد صحة الرواية التي كشفها الطبيب العماني عن واقع الأطفال في غزة الذين يتعرضون لمأساة الجوع والنقص الحاد في الغذاء.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟