زيارة غانتس لواشنطن تثير جدلاً: نتنياهو يُعتبرها "انتهاكًا كاملاً" وتصاعد شعبية حزب الوحدة الوطنية

تحدثت مصادر مقربة من حكومة نتنياهو عن استياء شديد بعد اجتماعات بين وزير التعاون الإقليمي، بيني غانتس، ومسؤولين أمريكيين في واشنطن. دون علم نتنياهو، أدت هذه الزيارة إلى اتهامات بالانتهاك الكامل للوائح الحكومية.

حمّل حليف نتنياهو، دودي أمسالم، وزير التعاون الإقليمي، غانتس، بمحاولة إضعاف جهود الجيش الإسرائيلي وإيجاد فرصة لإقامة دولة فلسطينية. تصاعدت التوترات بين الأطراف المعنية، مع ارتفاع شعبية حزب الوحدة الوطنية بقيادة غانتس بينما يفقد حزب الليكود بزعامة نتنياهو تأييد الجمهور.

هذا اللقاء السري أشعل نقاشًا واسعًا داخل الساحة السياسية الإسرائيلية، حيث طلب نتنياهو من السفارة الإسرائيلية في واشنطن عدم تسهيل الزيارة، معتبرًا أنها غير مصرح بها. لكن، أكد غانتس أنه أبلغ نتنياهو شخصيًا بخططه.

وفي غمرة تصاعد التوترات، وصل غانتس إلى واشنطن حيث التقى بمسؤولين أمريكيين بارزين. أعرب عن شكره للجهود الداعمة لإسرائيل خلال الأحداث الأخيرة. من المقرر أن يتابع الوزير لقاءاته مع مسؤولين أمريكيين آخرين، مما يزيد من التوترات الداخلية في إسرائيل.

هذا واجتمع غانتس مع مسؤولين أمريكيين كبار، حيث تناولت المحادثات قضايا الأمن الإقليمي والتحديات الإستراتيجية. تجاوب الوزير مع اتهامات حليف نتنياهو بشكل هادئ، مؤكدًا على ضرورة التنسيق الدولي لضمان الاستقرار في المنطقة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟