توتر متزايد على حدود غزة: وزير إسرائيلي يطالب بإطلاق النار على النساء والأطفال - اندلاع جدل حول سياسات الاستجابة العسكرية

تفيد التقارير بأن وزير الأمن القومي الإسرائيلي طلب من رئيس أركان الجيش إطلاق النار على النساء والأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة، مثيرًا جدلا حادا حول سياسات الرد العسكري. جاءت تصريحات بن غفير خلال اجتماع للحكومة، حيث كانت تُناقش أوامر إطلاق النار.

الجدل حول السياسات العسكرية:
تبادل رئيس أركان الجيش الإسرائيلي هليفي ووزير الأمن القومي بن غفير آراء حادة حول استخدام القوة ضد المدنيين في قطاع غزة. طالب بن غفير بإطلاق النار بحجة تخوفه على القوات الإسرائيلية، فيما رد هليفي بضرورة تنسيق الأوامر لتفادي الوقوع في مواجهات دموية بين الجنود.

تحذيرات واستمرار الجدل:
توجهت فرنسا بدورها بتحذير إلى إسرائيل، حثتها على الامتناع عن هجوم واسع النطاق على مدينة رفح، محذرة من كارثة إنسانية. ورد وزير الأمن القومي بن غفير بتأكيد على موقفه، مشيرًا إلى أنه لن يعتذر وستستمر سياسة إطلاق النار على كل من يقترب من الجدار.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟