الجيش الإسرائيلي يكشف أنفاقًا تحت مقر "الأونروا" في غزة ويتهم "حماس" بالتوريد الكهربائي

أعلن الجيش الإسرائيلي اكتشاف أنفاق تحت مقر "الأونروا" في مدينة غزة، مزعمًا أن نشطاء حركة "حماس" كانوا يستخدمون المقر لتوريد الكهرباء إلى الأنفاق. وفي خطوة تأتي ضمن حملة الضغط المستمرة على الوكالة، أثار هذا الكشف تساؤلات حول علاقة "حماس" بـ"الأونروا".

بالرغم من عدم تأكيد بشكل قاطع على تواجد مقاتلي "حماس" في الأنفاق تحت المقر، فإن الجيش الإسرائيلي أظهر جزءًا من النفق يمتد تحت فناء المنشأة. وفي تبرير لتوجيه الاتهامات، أكد الجيش أن المقر كان يزود الأنفاق بالكهرباء.

دعا الجيش الصحفيين لزيارة الموقع للتحقق من الوقائع، فيما أكدت "الأونروا" عدم وعيها بالمنشأة تحت الأرض وأن النتائج تستحق "تحقيقًا مستقلاً"، ولكنها تواجه صعوبات بسبب الحرب المستمرة في المنطقة.

من جهة أخرى، يتزايد التوتر في غزة، حيث دخلت الحرب يومها الـ127، وتتكرر استهدافات القوات الإسرائيلية لمدينة رفح جنوب القطاع. يتسارع التصعيد في ظل نزوح السكان وتكثيف الضربات في جنوب قطاع غزة، مما يجعل الوضع الإنساني أكثر تأزمًا.








إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟