السلطات اللبنانية توقف مطلق النار على السفارة الأمريكية ببيروت بسبب خلاف شخصي

أعلنت السلطات اللبنانية اليوم توقيف الشخص الذي كان وراء إطلاق النار على السفارة الأمريكية في بيروت الأسبوع الماضي. وفي تفاصيل القضية، كشفت التحقيقات أن الجريمة ليست لها خلفيات سياسية كما تم التداول في البداية، بل تعود إلى خلافات شخصية نشبت بين المتهم وحراس السفارة.



المتهم، الذي كان يعمل كسائق دراجة نارية لشركة توصيل الطلبيات، كان ينشط بشكل معتاد في محيط السفارة. وقد وقع الخلاف بينه وبين أحد عناصر الأمن المكلفين بحماية المداخل الخارجية للسفارة عندما طلب الجاني العبور بآليته إلى داخل السفارة وتم رفض طلبه.

بادر الحارس بإصدار عبارة مهينة أثارت غضب الجاني، الذي قرر العودة والانتقام بإطلاق النار على السفارة. وأثناء التحقيق، أكد المتهم أن دافعه لم يكن سياسيًا، بل كان يسعى لإثبات نفسه بعد التصرف اللاإنساني الذي تعرض له.

يجري التحقيق حاليًا بإشراف القضاء المختص لتحديد التدابير القانونية المناسبة بحق المتهم.







إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أن هناك احتياجات غير ملباة للجالية العربية في أمريكا؟