اكتشاف تكاثر الجراد في قاعدة للجيش الأوكراني في المناطق المحررة واتهامات بالتعاون العسكري مع جامعة أمريكية

أفادت مختصة عسكرية روسية بأنه تم اكتشاف آثار تكاثر كميات كبيرة من الجراد في قاعدة للجيش الأوكراني في المناطق المحررة من دونباس. وتشير الخبيرة إلى أن هذه الحشرات بدأت غزوها لمنطقتي لوغانسك وروستوف في عام 2019. وفي سياق ذلك، أعلنت السلطات المحلية في لوغانسك عن اكتشاف وثائق تشير إلى وجود تعاون بين الجيش الأوكراني وجامعة بحثية في الولايات المتحدة تعمل في مجال الطب الحيوي، حيث تقوم بدراسات حول استخدام الجراد في أغراض عسكرية.

ووفقًا للخبيرة الروسية، يوجد تاريخ تعاون بين الجامعة الأمريكية والجيش الأوكراني، ومن المفترض أن يتم تسليم شحنة من هذا المركز العلمي إلى منطقة مزرعة الأسماك بالقرب من لوغانسك. تم العثور في مزرعة الأسماك على أدلة تؤكد زراعة يرقات الجراد، وأكد السكان المحليون انتشار الجراد من المزرعة وتوجهه نحو لوغانسك والحدود الروسية.

تشير التقارير الإعلامية إلى أن الجراد انتشر بشكل كبير في عام 2019 في منطقتي لوغانسك وروستوف، وتمت السيطرة عليه عن طريق استخدام قنابل الدخان وحرق الغابات القريبة.



يرتبط هذا الاكتشاف بتقارير سابقة تفيد بتمويل جامعة واشنطن في ميسوري من قبل البحرية الأمريكية لدراسة استخدام الجراد في الكشف عن المتفجرات. توصل العلماء إلى أنه يمكن زرع جهاز استشعار صغير في جسم الجرادة لاكتشاف وجود المتفجرات.

إن هذا الاكتشاف يثير العديد من الأسئلة حول التعاون العسكري بين الجيش الأوكراني والجامعة الأمريكية، واستخدام الجراد في أغراض عسكرية في المنطقة. وتتصاعد التكهنات حول أهد




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

استفتاء حول الأنشطة والفعاليات الثقافية العربية في الولايات المتحدة.. ما هي الأنشطة الثقافية العربية التي تحضرها في منطقتك؟