وزير الداخلية الإيراني: الحدود مع أفغانستان هادئة وحركة المرور مستمرة في ظل التوترات

 أكد وزير الداخلية الإيراني، أحمد وحيدي، أن الحدود بين إيران وأفغانستان تشهد حالة هدوء في الوقت الراهن، وأن حركة المرور عبرها تسير بشكل طبيعي. جاءت تصريحاته خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم، حيث أشار إلى حدوث اشتباكات نتيجة خطأ قام به حرس الحدود الأفغاني، ما أدى إلى مقتل أحد حراس الحدود الإيرانيين وعدد من عناصر طالبان.



وفي الأثناء، تم نقل المركبات المدرعة، بما في ذلك الدبابات، من قبل حركة طالبان إلى الحدود مع إيران. شهدت المنطقة حركية مكثفة، وتم رصد وصول أحد كبار مسؤولي طالبان إلى المنطقة للتفقد. من جانبه، دعا وزير الداخلية الإيراني السلطات الأفغانية وحركة طالبان إلى توخي الحذر وتوجيه حرس الحدود الأفغاني لمنع تكرار مثل هذه الأحداث، مؤكداً على ضرورة حل المشاكل والتوترات عبر الحوار.

يذكر أن حركة طالبان قامت بإطلاق النار من داخل الأراضي الأفغانية نحو مخفر ساسولي الحدودي التابع لقوات حرس الحدود الإيرانية في منطقة زابل. تم تواجه برد قوي من قبل حرس الحدود الإيرانيين التابعين لقوى الأمن الداخلي، حيث استخدموا أنواعًا مختلفة من الأسلحة في التصدي للهجوم.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟