غزة.. إسرائيل تُعيد فتح معبر "إيرز" أمام العمال الفلسطينيين


أعادت إسرائيل، صباح الثلاثاء، فتح معبر إيرز "بيت حانون"، أمام دخول العمال الفلسطينيين لأراضيها، بعد أسبوع من إغلاقه.



وأفاد مصدر بهيئة المعابر في غزة لوكالة الأناضول، أن الجانب الإسرائيلي أبلغ إدارة الشؤون المدنية التابعة للسلطة الفلسطينية بقراره إعادة استقبال العمال من غزة داخل إسرائيل، بعد أسبوع من الإغلاق بسبب التوترات الأمنية والتصعيد العسكري.

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، كونه غير مخوّل بالتصريح لوسائل الإعلام، أن المعبر سيكون اليوم مفتوحاً بشكل اعتيادي لجميع الفئات، ذهاباً وإياباً، من وإلى قطاع غزة، بما فيها العمال.

ومنذ الثلاثاء الماضي، فرضت إسرائيل إجراءات إغلاق على معابر قطاع غزة، وأعلنت حالة التأهب الأمني، أعقبها تصعيد عسكري بدأ عصر الجمعة، واستمر ثلاثة أيام، شنّ فيه الجيش الإسرائيلي غارات على قطاع غزة، ضمن عملية عسكرية ضد حركة "الجهاد الإسلامي".

في المقابل، أطلقت "سرايا القدس"، الجناح المسلح لحركة الجهاد، رشقات صاروخية، وقذائف هاون باتجاه المواقع الإسرائيلية المحاذية للقطاع.

وانتهى التصعيد بوقف متبادل لإطلاق منذ منتصف ليلة "الأحد-الإثنين"، بوساطة مصرية.



****
****

حمل الآن تطبيق الجالية العربية في أمريكا
واستمتع بالعديد من الخدمات المجانية ... منها :
* الانتساب إلى نادي الزواج العربي الأمريكي
* الحصول على استشارة قانونية مجانية حول الهجرة واللجوء إلى أمريكا .
* الاطلاع على فرص العمل في أمريكا
* تقديم طلب مساعدة مادية أو خدمية

لتحميل التطبيق من متجر Google Play لجميع أجهزة الأندرويد

لتحميل التطبيق من متجر App Store لجميع أجهزة أبل



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟