رئيس مجلس السيادة الانتقالي "عبد الفتاح البرهان" : السودان حريص على إقامة علاقات "متزنة" مع إثيوبيا

أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي الحاكم في السودان عبد الفتاح البرهان، الثلاثاء، حرص بلاده على إقامة علاقات "سوية ومتزنة" مع إثيوبيا.



جاء ذلك خلال لقاء جمع البرهان مع مبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الإفريقي أنيت ويبر، بالقصر الرئاسي في الخرطوم، بحسب بيان صادر عن إعلام مجلس السيادة اطلعت عليه الأناضول.

والأحد، أعلن الجيش السوداني، أن إثيوبيا أعدمت 7 جنود سودانيين ومواطنا كانوا أسرى لديها، معتبرا ذلك "غدرا سيرد عليه".

كما شدد البرهان، في تصريحات على الحدود الشرقية، الإثنين، أن الرد على مقتل 8 سودانيين، "سيكون واقعا ملموسا على الأرض، وما حدث خلال الأيام الماضية لن يتكرر مرة أخرى".

فيما أعلن الجيش الإثيوبي، في وقت سابق الثلاثاء، استعداده للعمل مع نظيره السوداني في التحقيقات المتعلقة بالحادث، معربا عن أمله في أن تنأى الحكومة السودانية بنفسها عن أي تصعيد.

وأكد البرهان خلال اللقاء، "حرص السودان على علاقات سوية ومتزنة مع الجارة إثيوبيا، وطمأن مبعوثة الاتحاد الأوروبي على الأوضاع في السودان والإقليم".

وبحث اللقاء الأوضاع في الإقليم ومجهودات الاتحاد الأوروبي لمساعدة السودان في احتواء الآثار السلبية الناجمة عن تطورات الحرب الروسية في أوكرانيا وما يترتب عليها من تأثيرات سلبية على الاقتصاد الدولي وعلى الدول النامية، وفق البيان.

وفي سياق متصل، نفى الجيش السوداني، الثلاثاء، أي تحركات عسكرية لقواته أو أسر جنود إثيوبيين في منطقة الفشقة على الحدود الشرقية.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن مكتب المتحدث باسم الجيش قوله، "تواترت على بعض القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية أنباء عاجلة غير صحيحة ومضللة منسوبة للجيش ومصادر عسكرية عن تحركات للقوات وأسر جنود إثيوبيين بمنطقة الفشقة".

وأكد أن "الجيش السوداني لم يصدر أي تصريحات أو بيانات لهذه القنوات أو لغيرها من المواقع الإلكترونية في أي شأن يتعلق بالموقف على الحدود الشرقية".

ومنذ فترة، تشهد الحدود بين البلدين توترا، حيث أعلنت الخرطوم في 31 ديسمبر/ كانون الأول 2020، سيطرة الجيش على كامل أراضي بلاده في منطقة الفشقة الحدودية مع إثيوبيا.

بينما تتهم أديس أبابا السودان بالسيطرة على أراضٍ إثيوبية، وهو ما تنفيه الخرطوم.

وتضم الفشقة أخصب الأراضي الزراعية في السودان، وتنقسم إلى ثلاث مناطق هي: الفشقة الكبرى والفشقة الصغرى والمنطقة الجنوبية.



****
****

حمل الآن تطبيق الجالية العربية في أمريكا
واستمتع بالعديد من الخدمات المجانية ... منها :
* الانتساب إلى نادي الزواج العربي الأمريكي
* الحصول على استشارة قانونية مجانية حول الهجرة واللجوء إلى أمريكا .
* الاطلاع على فرص العمل في أمريكا
* تقديم طلب مساعدة مادية أو خدمية

لتحميل التطبيق من متجر Google Play لجميع أجهزة الأندرويد

لتحميل التطبيق من متجر App Store لجميع أجهزة أبل



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟