تركيا تدخل على الخط.. ضغوط دولية لتشكيل الحكومة في لبنان

تتزايد الضغوط الدولية على لبنان لتشكيل الحكومة. فمؤتمر باريس المقرر غدا، بمشاركة دولية واسعة، يضع حملا ثقيلا على المسؤولين عن إتمام التشكيلة الحكومية، بعد عام من تصريف الأعمال.

مؤتمر هو الثالث من نوعه لفرنسا دعما للبنان، لكنه هذه المرة مدفوعا بتدهور حاد في الأزمة الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.

يقول السياسي اللبناني خلدون الشريف في تصريح له ، إن "مؤتمر باريس سيشكل ضغطا على كل الطبقة السياسية في لبنان للقيام بواجبها في تأليف الحكومة لتحمل مسؤولية ولملمة الوضع في لبنان بانتظار الانتخابات".

كلام يتقاطع مع بيان مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان، الذي نشرته السفارة الأمريكية في بيروت اليوم الثلاثاء، والذي دعت فيه "القادة اللبنانيين إلى أن يبادروا دون تأخير إلى تقديم الدعم لتشكيل حكومة ذات صلاحيات تمكنها من تطبيق إصلاحات مجدية".

يقول الشريف إن "التدخلات الخارجية تنصب على ضرورة الإسراع بتشكيل الحكومة، والحث الدولي على إنجاز هذه المهمة جاء من الغرب والشرق، حيث بدأ بفرنسا فالولايات المتحدة وأوروبا وصولا إلى روسيا التي شددت خارجيتها على دعم الإسراع بتشكيل حكومة كفوءة تدعمها أبرز القوى السياسية والمذهبية اللبنانية، ومن هنا فإن الموقف الدولي الضاغط من أجل الإسراع بتشكيل الحكومة سيتوسع بعد مؤتمر باريس".

وكان لافتا أن دولا خليجية هي السعودية والإمارات وقطر ستشارك غدا في المؤتمر الذي يعقد عبر الفيديو، وفق إعلام سعودي، بعد مدة من الفتور في العلاقات مع لبنان، كما سيشارك إلى جانب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ممثلون عن قرابة 40 دولة ومنظمة دولية، أبرزهم الرئيس الأمريكي جو بايدن، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وملك الأردن عبدالله الثاني، ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، ورئيس الحكومة اليونانية، إضافة إلى وزير خارجية كل من ألمانيا والنمسا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا وهولندا وبلجيكا وكرواتيا وفنلندا، وصندوق النقد الدولي، ومن المقرر أن يجمع المؤتمر 350 مليون دولار كمساعدات عاجلة للبنان.



وهنا، يشير الشريف إلى "اتصال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان برئيس الحكومة المكلف في لبنان نجيب ميقاتي، كاشفا أن علاقة شخصية تجمع الرجلين منذ أن تولى ميقاتي سابقا، وهو رجل أعمال أيضا، حكومتين في لبنان".




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق