المقداد يعلق على افتتاح سفارة الرياض بدمشق .. "اسألوا السعودية!"

"اسألوا السعوديين عن السفارة" بهذه العبارة رد وزير الخارجية السوري فيصل المقداد على سؤال حول المعلومات عن افتتاح السفارة السعودية في دمشق، حسب وكالة "سبوتنيك".

وقالت المصادر  إن المقداد وفي تصريحات للصحفيين عقب لقائه نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، سئل حول ما تردد من معلومات عن قرب افتتاح السفارة السعودية في بلاده، فأجاب: "اسألوا السعوديين". وهي عبارة تداولها عدد من الصفحات والمواقع الإخبارية، مع تعليقات تشير إلى أن المقداد وإن أبقى الأمر غامضا إلا أن عبارته تحمل معنى النفي، أكثر من الإثبات، حسب ما علق سوريون على الخبر.

و نقل عن مصادر دبلوماسية وصفتها برفيعة المستوى في دمشق، أن وفدا سعوديا يرأسه رئيس جهاز المخابرات السعودية الفريق خالد الحميدان زار العاصمة السورية يوم الاثنين، والتقى الرئيس السوري بشار الأسد، ونائب الرئيس للشؤون الأمنية اللواء علي مملوك.

وقالت المصادر :  إن الطرفين اتفقا على إعادة العلاقات كافة بين البلدين، وإعادة فتح السفارة.

ولم يصدر أي تعليق رسمي في حينه، إلا أن السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي، سئل عن الأمر فقال إن "سوريا ترحب بأي مبادرة فيها مراجعة مسؤولة لأنها حريصة على أشقائها، والسعودية دولة شقيقة وعزيزة وأي خطوة في صالح العلاقات العربية العربية سوريا ترحب بها".



ومنذ أيام صدر أول موقف سعودي على لسان مدير إدارة تخطيط السياسات بوزارة الخارجية السعودية، السفير رائد قرملي، الذي نقلت عنه وكالة رويترز أن "التقارير الإعلامية الأخيرة التي تفيد بأن رئيس الاستخبارات السعودية أجرى محادثات في دمشق غير دقيقة"




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق