إسرائيل تمنع غير الملقحين ضد كورونا من دخول الأقصى

قيدت السلطات الإسرائيلية، دخول أهالي الضفة الغربية المحتلة، إلى مدينة القدس، لأداء صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان في المسجد الأقصى.

واشترطت قوات الأمن الإسرائيلية، حصول الراغبين بالصلاة في المسجد، على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وهو ما حرم الآلاف من الوصول للمسجد الأقصى.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، لا تتوفر كميات كافية من اللقاحات في الضفة الغربية، حيث يقتصر التطعيم على أصحاب الأمراض المزمنة، ومن هم فوق سن الستين.

وشهدت الحواجز العسكرية في الضفة الغربية المحتلة، المؤدية إلى المدينة المقدسة، حركة نشطة من الفلسطينيين، منذ ساعات الفجر، غير أن السلطات الإسرائيلية سمحت بدخول عدد محدود.



وفي محيط حاجز قلنديا، وقعت مشادات بين الفلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية، حيث منعت الأخيرة المئات من الدخول، لعدم حصولهم على اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

أما في قطاع غزة، فلم تسمح السلطات الإسرائيلية لسكان القطاع بالتوجه للصلاة في المسجد الأقصى.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق