مجلس النواب الأردني ينفي حصول مشادات بين النواب والخصاونة

نفى مجلس النواب الأردني وقوع أي مشادات نيابية مع رئيس الوزراء، بشر الخصاونة، في الاجتماع المغلق الذي عقد، الاثنين، وتناول قضية ولي العهد السابق، الأمير حمزة بن الحسين.

وأكد المجلس أن ما حدث هو مداخلات نيابية بعضها كانت على شكل تساؤل وأخرى تؤكد أهمية التكاتف الوطني ووأد الفتنة التي سعت إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المملكة، بحسب ما أكد تلفزيون المملكة الأردني.

​وشهد لقاء الخصاونة مع النواب  مشادات كلامية، ومغادرة عدد من النواب القاعة.



وأوضح الخصاونة خلال اللقاء مع النواب أن باسم عوض الله كان على اتصال مع الأمير حمزة وينسق معه منذ أكثر من سنة، وكان هناك حديث عن تحريض ضد الملك ومخالفة الدستور، متحدثا عن تحركات وزيارات للأمير.

كما أكد الخصاونة أن المدعي العام بدأ تحقيقاته في القضية وستكون في يد القضاء، وأن المتهمين بالقضية سيحالون إلى المدعي العام باستثناء الأمير حمزة الذي سيتم التعامل معه داخل إطار العائلة.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق