الحكومة المصرية تنفي تعرض البلاد لكتل هوائية سامة

أكدت وزارة البيئة المصرية، أنه لا صحة لتعرض مصر لكتل هوائية سامة من غاز ثاني أكسيد الكبريت، في ضوء ما تردد من أنباء بشأن ذلك.

وكشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أنه في ضوء ما تردد من أنباء بشأن تعرض مصر لكتل هوائية سامة من غاز ثاني أكسيد الكبريت، تواصل المركز مع وزارة البيئة، والتي نفت تلك الأنباء، مؤكدة أنه لا صحة لتعرض مصر لكتل هوائية سامة من غاز ثاني أكسيد الكبريت.

وأوضحت وزارة البيئة، أن محطات الرصد البيئي تعمل بشكل لحظي لرصد معدلات التلوث على مدار اليوم من خلال فرق متخصصة، ولم يتم رصد أي ملوثات أو انبعاثات بيئية ذات تأثير مباشر على الصحة العامة أو المنشآت.



وشددت الوزارة على أن تركيز غاز ثاني أكسيد الكبريت لم يسجل أي ارتفاعات، وكذلك لم يتجاوز متوسط الحد الأقصى المسموح به في الهواء، مشيرة إلى متابعة الوزارة للموقف البيئي لجودة الهواء من خلال الشبكة القومية لرصد ملوثات الهواء المحيط والتي تعد الشبكة الأكبر من نوعها على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بإجمالي عدد 109 محطات على مستوى الجمهورية.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق