تبون: لن نتسامح مع "جهات انفصالية وحركات قريبة من الإرهاب" تمارس التحريض

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إن بلاده لن تتسامح مع "أعمال تحريضية ونشاطات غير بريئة" صادرة عن جهات "انفصالية" وحركات قريبة من "الإرهاب".

وجاء تصريح تبون خلال اجتماع المجلس الأعلى للأمن الذي بحث الوضع العام للبلاد على المستويين السياسي والأمني.

وأفاد بيان للرئاسة الجزائرية أن تبون "استمع لمداخلات أعضاء المجلس الأعلى للأمن، حول المسائل المدرجة في جدول الأعمال، وأشاد بالمجهودات التي تبذلها مؤسسات الدولة تحضيرا للانتخابات التشريعية المقررة في 12 يونيو".

وأضاف أن "المجلس الأعلى للأمن درس أيضا ما سُجل من أعمال تحريضية وانحرافات خطيرة من قبل أوساط انفصالية، وحركات غير شرعية ذات مرجعية قريبة من الإرهاب، تستغل المسيرات الأسبوعية".



كما شدد تبون على أن الدولة "لن تتسامح مع هذه الانحرافات التي لا تمت بصلة للديمقراطية وحقوق الإنسان"، حيث أمر "بالتطبيق الفوري والصارم للقانون، ووضع حد لهذه النشاطات غير البريئة، والتجاوزات غير المسبوقة، لا سيما تجاه مؤسسات الدولة ورموزها، والتي تحاول عرقلة المسار الديمقراطي في الجزائر."




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق