الراعي: أيعقل أن يبدد اللبنانيون كل تضحياتهم من أجل نزوات داخلية ومشاريع خارجية؟

اتنقد البطريرك الماروني، مار بشارة بطرس الراعي، ما وصفه بسوء الأداء السياسي وسلبية الخيارات السياسية في لبنان، داعيا إلى تجديد الاعتراف بلبنان وطنا نهائيا والولاء المطلق له.

وقال الراعي في قداس عيد الفصح صباح: "نحيي عيد قيامة الرب يسوع، بغصة ووجع وقلق لحالة البؤس التي وصلنا إليها بسبب سوء الأداء السياسي، وإنعدام الرشد في الحوكمة، وسلبية الخيارات السياسية. كيف نفرح بالعيد، ونصف ​الشعب اللبناني​ في حالة الجوع، ومنهم تحت مستوى ​الفقر".



وأضاف: "أيعقل أن يبدد اللبنانيون كل تضحياتهم وشهدائهم من أجل نزوات داخلية ومشاريع خارجية! ، لذا ندعو جميع اللبنانيين إلى وقفةِ ضميرٍ وتجديد الاعتراف بلبنان وطنا نهائيا، وإلى ترجمة هذا الاعتراف بالولاء المطلقِ للوطن اللبناني ولدولة مستقلة وشرعية وحرة".

وفي وقت سابق، وجه البطريرك الراعي انتقادات لاذعة غير معتادة إلى "حزب الله" حيث قال في فيديو مسرب إن من يجرون البلاد إلى صراعات إقليمية لا يتصرفون لمصلحتها.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق