رئيس مجلس الأعيان الأردني: سنتصدى بحزم لكل يد مرتجفة تسعى للعبث بأمن الأردن

قال رئيس مجلس الأعيان في الأردن، فيصل الفايز، اليوم الأحد، إن المملكة ستتصدى بحزم لكل يد مرتجفة تسعى للعبث بأمنها، داعيا الشعب إلى "عدم الالتفات للأكاذيب والإشاعات".

وأضاف الفايز، خلال عقد مجلس الأمة جلسة خاصة بمناسبة مئوية الدولة، في مبنى مجلس الأمة القديم: "نؤكد وقوفنا خلف جلالة الملك عبدالله الثاني، ندعم ونساند ونبارك كل جهد يقوم به من أجل الحفاظ على أمن الوطن واستقراره، وسنتصدى بحزم وقوة، لكل يد مرتجفة خوانه تسعى للعبث بأمننا واستقرارنا وتحاول النيل من بلدنا وقيادتنا الهاشمية، فالأردن خط أحمر، ومليكنا خط أحمر".

تأتي تصريحات الفايز غداة حملة اعتقالات طالت عددا من المسؤولين بينهم أحد أفراد الأسرة الحاكمة.



كما أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردنية اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي أنه طُلب من الأمير حمزة بن الحسين التوقف عن "تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن".

وأكد رئيس مجلس الأعيان: "سطر الأردن على مدى 100 عام مضت ملحمة في الكبرياء والشموخ والتضحية، أبطالها الهاشميون وشعبنا العظيم، الذين عملوا بيد واحدة، لبناء النموذج الوطني المتفرد في المنطقة والعالم، هذا النموذج القائم على الحداثة والوسطية والاعتدال والتسامح، والإيمان بالعروبة وعدالة القضية الفلسطينية".



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق