البطريرك الماروني بشارة الراعي : لبنان منهار.. ومطلوب مؤتمر دولي لإنقاذه

دعا البطريرك الماروني بشارة الراعي إلى كشف ملابسات اغتيال الناشط اللبناني لقمان سليم، وشدد على ضرورة وضعِ حدٍّ لكلِّ سلاحٍ متفلِّت. وطالب الراعي بعقد مؤتمر دوليّ خاص بلبنان تحت رعاية أممية من أجل تثبيت لبنان في أطر دستوريّة حديثة ترتكز على نظام الحياد ووضع حد لتعدّديّة السلاح.

وقال: «لقد شبعنا اغتيالات، وقد أدمى قلبنا وقلوب الجميع في اليومين الأخيرين مقتل الناشط لقمان سليم، ابن البيت الوطني، والعائلة العريقة»، معتبرا أن اغتياله هو اغتيال للرأي الآخر الحرّ، ودافِعٌ جديدٌ لوضع حدّ لكلّ سلاح متفلِّت يقضي تدريجيا على خيرة وجوه الوطن. ودعا الدولةَ إلى الكشف عن ملابسات اغتياله وعن الجهة المحرّضة على هذه الجريمة السياسيّة النكراء.



وأوضح البطريرك الراعي أنّ "وضع لبنان المنهار يتطلب طرح قضيته في مؤتمر دولي خاص برعاية الأمم المتّحدة يثبّت لبنان في أطره الدستوريّة الحديثة التي ترتكز على وحدة الكيان ونظام الحياد وتوفير ضمانات دائمة للوجود اللبنانيّ تمنع التعدّي عليه، والمسّ بشرعيّته، وتضع حدًّا لتعدّديّة السلاح، وتعالج حالة غياب سلطة دستوريّة واضحة تحسم النزاعات، وتسدّ الثغرات الدستوريّة والإجرائيّة، تأمينًا لاستقرار النظام، وتلافيا لتعطيل آلة الحكم أشهرا وأشهرا عند كلّ استحقاق لانتخاب رئيس للجمهوريّة ولتشكيل حكومة.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق