إثارة البلبلة عند رئيسي الجمهورية والحكومة بعد مخالطتهم لوزير الصحة

تساءل اللبنانيون عن صحة رئيس الجمهورية، إذ إن إصابة حسن تزامنت مع إعلان مكتب الرئاسة إجراء عون فحوصات طبية روتينية في أحد المستشفيات، الأمر الذي دفع بالبعض إلى التكهن بأن الأمر مرتبط بمخالطته وزير الصحة.


وأثارت إصابة وزير الصحة اللبناني حمد حسن، بكورونا بلبلة لا سيما أنها جاءت بعد أيام من حضوره اجتماعات ضمت الرئيسين ميشال عون وحسان دياب وعدد من القادة الأمنيين والوزراء.

من جهة أخرى لم تصدر أي توضيحات من مكتب حسان دياب، رئيس حكومة تصريف الأعمال، حول خضوعه للحجر أو لفحص "بي سي آر" من عدمه، واكتفى مصدر مقرب بالتأكيد أن التزام الإجراءات الوقائية لم يغب لحظة عن الاجتماعات التي حضرها دياب لجهة الالتزام بالكمامة أو المسافة الآمنة.


لكن مصدرا مقربا من الرئاسة أوضح أنه لا علاقة للفحوصات التي أجراها عون بإصابة وزير الصحة بكورونا، مؤكدا أن عون بصحة جيدة، ولا يخضع للحجر، ويمارس نشاطه بشكل طبيعي. 



واستبعد مصدر في وزارة الصحة أن يكون حسن قد نقل العدوى إلى أحد خلال الاجتماعين الأخيرين، لا سيما أن الوزير، كما الحاضرين، كان ملتزما بوضع الكمامة طوال الوقت.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق