وزيران يتفقدان المناطق المتضررة في فرنسا بسبب السيول..خسائر مادية وفقدان امرأة

خلفت الاضطرابات الجوية والسيول التي رافقتها وفيضان الأنهار في أقاليم بجنوب فرنسا خسائر مادية معتبرة، فضلا عن فقدان امرأة، وأوفدت الحكومة اليوم الأحد وزيرين إلى المناطق المتضررة.

بعد الأمطار الغزيرة التي سببت في مناطق بجنوب فرنسا فيضانات أمس السبت، واستمرار الاضطرابات الجوية صباح الأحد، يحل كل من وزير الداخلية، جيرار دارمانان، ووزيرة الانتقال الإيكولوجي، باربارا بومبيلي، بالمناطق المتضررة في إقليم "غارد" لمعاينة الخسائر واتخاذ التدابير الضرورية لمواجهة الموقف.



في غضون ذلك، يواصل عناصر الحماية المدنية البحث عن امرأة في الرابعة والستين من العمر مفقودة منذ مساء السبت في مرتفعات "سيفان" خلال العواصف المطرية العنيفة، التي دامت إلى منتصف الليل، جرفتها المياه وهي داخل سيارتها قرب جسر إيرو.

الأضرار المادية طالت عددا من الطرقات والمساكن التي غمرتها المياه والطمي في عدد من البلدات.

تجدر الإشارة إلى أن عنف العواصف المطرية التي هبت على المنطقة استدعى تعبئة أكثر من 250 عنصرا من الحماية المدنية ومئات المتطوعين، ومروحيات، منذ مساء السبت.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟