12 دبلوماسيا أجنبيا يزورون الحدود الإسرائيلية اللبنانية قبل تجديد ولاية "اليونيفيل"

أجرى 12 سفيرا ودبلوماسيا أجنبيا من الدول الأعضاء في مجلس الأمن، أمس الجمعة، بمشاركة الجيش الإسرائيلي ووزارة الخارجية الإسرائيلية، زيارة على الحدود الإسرائيلية-اللبنانية، وذلك بحسب الجيش الإسرائيلي.

وذكر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، أن الزيارة شملت أيضا النفق الذي حفره "حزب الله" اللبناني واكتشف خلال عملية "الدرع الشمالي" العام الماضي.



وأوضح أن "هذه الزيارة تأتي قبيل اتخاذ قرار تجديد ولاية اليونيفيل في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الشهر المقبل، ومنح الأدوات لتطبيق ولايتها بشكل ناجع".

و​قال رئيس لواء العلاقات الخارجية العميد افي دفرين إن "جيش الدفاع مُلزم بمساعدة قوات اليونيفيل المنتشرة جنوب لبنان لتطبيق قرار مجلس الأمن 1701 للحفاظ على الهدوء في المنطقة. من المهم أن تتمكن اليونيفيل من التحرك بحرية جنوب لبنان وإبلاغ مجلس الأمن عن الخروقات المختلفة التي يرتكبها حزب الله".

​أما قائد فرقة الجليل العميد شلومي بيندر فقد أكد أن "قوات الفرقة تواصل مهماتها للدفاع عن سكان الشمال على طول الحدود مع لبنان. جيش حزب الله الارهابي موجود في المنطقة ويعمل لزعزعة الاستقرار في المنطقة، وعلى المجتمع الدولي الاعتراف بهذا التهديد والعمل ضده"، بحسب أدرعي.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟