تظاهرات في لندن تضامنا مع المحتجين في الولايات المتحدة

تظاهر الآلاف في لندن تضامنا مع المحتجين في الولايات المتحدة على مقتل رجل أسود على يد ضابط شرطة أبيض في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا.



ورفع المتظاهرون لافتات كُتب عليها "العدالة لجورج فلويد" الذي توفي أثناء اعتقاله، إذ ضغط رجل الشرطة بركبته على عنق فلويد المكبل اليدين والملقى على الأرض خلال القبض عليه. وكانت آخر كلماته "لا أستطيع التنفس".

وجثا المحتجون على ركبهم في ميدان ترافلغر سكوير بوسط لندن مرددين تلك الكلمات، كما رفعوا لافتات "لا عدالة.. لا سلام" و "لا مكان للعنصرية".

واُتهم الضابط ديريك شوفين بقتل فلويد، كما فُصل من وظيفته.

خرق بعض المتظاهرين قواعد الإغلاق المتبعة فى المملكة المتحدة لمواجهة تفشي فيروس كورونا، إذ لم يحافظوا المتظاهرون على مسافة مترين.

وتظاهر آخرون أيضا خارج مقر السفارة الأمريكية وسط العاصمة البريطانية.

وتسببت وفاة فلويد يوم الإثنين في إشعال احتجاجات بالولايات المتحدة أججها غضب كامن لدى السود من طريقة تعامل الشرطة معهم، وفقا لمنظمات حقوقية.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟