مهاتير يتعهد بترك رئاسة وزراء ماليزيا لأنور لكن ليس قبل قمة "أبك"

تعهد رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد، بتسليم السلطة لخلفه أنور ابراهيم، بعد انعقاد قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي "أبك" التي ستستضيفها ماليزيا في نوفمبر.

وقال مهاتير لوكالة "رويترز" "قطعت وعدا بتسليم السلطة وسأفعل، وبقبول ذلك فكرت في أن التغيير قبل قمة (أبك) مباشرة سيعطل الأمور"، مضيفا: "ما يعنيني بالأمر، هو أنني سأتنحى وأسلم أنور السلطة. إذا كان الناس لا يريدونه فهذا شأنهم".

ورد مهاتير على سؤال عما إذا كان تسليم السلطة سيتم في ديسمبر عام 2020 قائلا "سنبحث ذلك عندما يحين وقته".



وانتخب مهايتر (94 عاما)، في عام 2018 رئيسا لحكومة ائتلافية، فيما يقود أنور (72 عاما) أكبر حزب فيها. وسجن أنور مرتين في قضيتين مختلفتين تتعلقان باللواط والفساد ويقول إن الاتهامات ذات دوافع سياسية.

ونفى أنور الأسبوع الماضي مزاعم جديدة من مساعد سابق له عن أنه حاول إجباره على ممارسة الجنس معه ووصف أنور الاتهامات بأنها "السياسة في أسوأ صورها".

ومن المقرر أن تعقد قمة الأسبوع المقبل في كوالالمبور ستضم زعماء إيران وباكستان وتركيا ودولا إسلامية أخرى. وقال مهاتير إن القمة ستبحث ما يتعرض له المسلمون من قمع في بعض الدول.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟