دبلوماسي مكسيكي يكاد يفقد وظيفته بسبب ولعه بـ"زير النساء"!

استدعى وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إيبرارد سفير بلاده في الأرجنتين، على خلفية تقارير صحفية اتهمته بمحاولة سرقة كتاب من القرن 18عن سيرة "كازانوفا"من مكتبة شهيرة في بيونس آيرس.

وتدور شبهات بأن السفير المكسيكي في الأرجنتين أوسكار ريكاردو فاليرو ريكو بيكيرا، حاول سرقة كتاب عن زير النساء المشهور في الغرب باسم "كازانوفا" من مكتبة "إل أتينيو" في نهاية أكتوبر الماضي.

وأفيد بأن سعر هذا الكتاب يبلغ 590 بيزو، أي ما يعادل تقريبا 10 دولارت أمريكية.



وكشف وزير الخارجية المكسيكي في تغريدة على حسابه في "تويتر" أنه طلب من لجنة السلوك بوزارته تقييم الاتهام الموجه لهذا الدبلوماسي البالغ من العمر 76 عاما، لافتا إلى أنه إذا ثبتت صحة شريط الفيديو المتداول للسرقة المزعومة، فستتم إزاحته من وظيفته على الفور.

وكان الباحث السابق في الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك، أوسكار ريكاردو فاليرو ريكو بيكيرا، قد عين سفيرا في الأرجنتين من قبل رئيس البلاد أندريس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور.

وأمضى هذا الأكاديمي جل حياته العملية في دراسة العلوم السياسية ودور بلاده في العلاقات الدولية، وشغل كذلك منصب رئيس البعثة الدبلوماسية المكسيكية في تشيلي بين عامي 2001 - 2004.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟