وزير الداخلية الإيراني: نمارس ضبط النفس حتى الآن لكننا سنتحرك لاستعادة الهدوء

أكد وزير الداخلية الإيراني، عبد الرضا رحماني فضلي، أن قوات الأمن ستتحرك لاستعادة الهدوء إذا ألحق المحتجون على ارتفاع أسعار البنزين أضرارا بالممتلكات العامة.

وقال الوزير في تصريح للتلفزيون الإيراني الرسمي، اليوم السبت، إن "قوات الأمن تمارس ضبط النفس حتى الآن وتساهلت مع الاحتجاجات".


وأضاف عبد الرضا رحماني فضلي أن "الأولوية هي الهدوء وأمن الأفراد"، مشددا على أن "قوات الأمن ستنجز مهمتها باستعادة الهدوء إذا استمرت الهجمات على الممتلكات العامة والخاصة".

وتشهد العديد من المدن الإيرانية تظاهرات منذ يوم الجمعة، للاحتجاج على قرار الحكومة بزيادة أسعار الوقود.



وتجددت الاحتجاجات صباح السبت، وأشارت وكالة "إيرنا" الرسمية إلى أن الاحتجاجات خرجت في مدن إيرانية احتجاجا على رفع أسعار البنزين، من بينها الأهواز، ومدينة سيرجان، ومحافظة بوشهر، ومدينة مشهد.

هذا، وكانت الشركة الوطنية الإيرانية للنفط قد أصدرت، مساء الخميس، بيانا أعلنت فيه عن رفع سعر البنزين 3 أضعاف مقارنة بسعره السابق في البلاد.

وشهدت إيران في وقت سابق من العام الحالي، احتجاجات، وسط تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد التي تواجه ضغوطا مستمرة من قبل الولايات المتحدة، بما في ذلك العقوبات ضد قطاع النفط الإيراني بعد أن سحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015 مع طهران.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟