واشنطن: صفقة "إس 400" ستكون لها عواقب وخيمة على علاقاتنا مع أنقرة

صرحت مسؤولة رفيعة في الإدارة الأمريكية بأن شراء تركيا أنظمة "إس 400" الروسية للدفاع الجوي ستكون له "عواقب وخيمة" على العلاقات بين واشنطن وأنقرة.

وقالت المسؤولة في حديث لوكالة "تاس" الروسية إن "شراء أنقرة لأنظمة "إس 400" الروسية ستكون له عواقب وخيمة على العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا".

وأضافت أن "الولايات المتحدة ترغب في تفادي مثل هذه الخطوات، لكن ذلك سيتطلب استعداد تركيا للحوار حول التخلي عن شراء "إس 400". والولايات المتحدة مستعدة لمناقشة كيفية التخفيف من آثار تخليها عن ذلك".

وأشارت إلى أن واشنطن "تبذل جهودا كثيرة وتحذر تركيا من أن شراءها لـ "إس 400" مرفوض وقد يعقبه تطبيق قانون "مواجهة خصوم أمريكا من خلال العقوبات" (CAATSA)"، مذكرة بأن الولايات المتحدة قدمت لتركيا في يناير 2019 "مقترحا جيدا" بتوريد أنظمة "باتريوت" الأمريكية كبديل للأنظمة الروسية.


واعتبرت المسؤولة الأمريكية أن أنظمة "إس 400" الروسية تسمح بجمع معلومات استطلاعية، مضيفة أن ذلك "يهدد سلامة طائراتنا وطيارينا".

وأكدت أن مشاركة تركيا في برنامج مقاتلات "إف 35" الأمريكية ستكون مستحيلة في حال شرائها لـ "إس 400".



واعترفت المسؤولة كذلك بأن الخطوات التي ستتخذها الولايات المتحدة ردا على شراء تركيا لـ "إس 400" ستؤثر سلبيا على مصالح الولايات المتحدة أيضا.

وكانت وكالة "بلومبرغ" قد أفادت في وقت سابق بأن الإدارة الأمريكية تدرس فرض عقوبات على عدة شركات في قطاع الصناعات العسكرية التركي ردا على صفقة "إس 400".

وأضافت أن هذه العقوبات قد تفرض في يوليو المقبل، لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يريد اتخاذ أي قرار قبل لقائه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على هامش قمة العشرين في اليابان أواخر الشهر الجاري.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟