اكتشاف هام يمكن أن يقود إلى علاج محتمل لمرض باركنسون

أعلن علماء الأحياء الأوروبيون عن اكتشاف جديد قد يمثل نقلة نوعية في تشخيص مرض باركنسون قبل ظهور الأعراض الواضحة بسبع سنوات. تمكن الباحثون من جامعة "غوتنغن" من تطوير نظام ذكاء اصطناعي يقوم بتحليل تركيز ثمانية بروتينات مختلفة في دم المرضى للكشف المبكر عن المرض.

كيف يعمل النظام الذكي؟
تم جمع عينات دم من مائة مريض مصاب بمرض باركنسون في مراحل مختلفة من تطور المرض. تم قياس تركيزات البروتينات في هذه العينات ومقارنتها بتركيزات الأفراد الأصحاء من نفس الفئة العمرية والجنسية. استخدم الباحثون شبكة عصبية متقدمة لتحليل هذه البيانات وتعلمت كيفية التعرف على الفروق الدقيقة في التركيزات للكشف المبكر عن المرض.

النتائج والتطبيقات المحتملة
أظهرت الأبحاث أن النظام الذكي قادر على اكتشاف مرض باركنسون بنسبة 100% في بعض الحالات، وبنسبة 80% للتنبؤ بتطور المرض لدى المرضى الذين يشتبه في إصابتهم به. يمكن لهذا الاكتشاف المبكر أن يسمح ببدء العلاج في مراحل مبكرة، مما يمكن أن يبطئ من تطور المرض أو يمنعه تمامًا.

الآفاق المستقبلية
بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يستخدم نظام الذكاء الاصطناعي المطور في المستقبل لتحديد شدة أعراض مرض باركنسون والتفريق بينه وبين أمراض عصبية أخرى مشابهة. يعتبر هذا الاكتشاف خطوة هامة نحو تحسين جودة التشخيص واختيار أفضل العلاجات للمرضى.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

استفتاء حول الأنشطة والفعاليات الثقافية العربية في الولايات المتحدة.. ما هي الأنشطة الثقافية العربية التي تحضرها في منطقتك؟