مواد بلاستيكية دقيقة في أنسجة الخصية: دراسة جديدة تكشف مخاطر صحية على الإنسان والكلاب

في دراسة رائدة، تمكن باحثو جامعة نيو مكسيكو من الكشف عن وجود تركيزات كبيرة من المواد البلاستيكية الدقيقة في أنسجة الخصية لدى كل من البشر والكلاب. قاد فريق البحث الدكتور شياو تشونغ "جون" يو، الأستاذ في كلية التمريض بالجامعة، حيث تم العثور على 12 نوعًا من هذه المواد في عينات تم جمعها من 47 كلبًا و23 إنسانًا.

2. تفاصيل الدراسة ومصادر الأنسجة:

شملت الدراسة أنسجة بشرية مجهولة المصدر من مكتب التحقيق الطبي في نيو مكسيكو، الذي يجمع الأنسجة أثناء تشريح الجثث ويحتفظ بها لمدة تصل إلى سبع سنوات قبل التخلص منها. بالإضافة إلى ذلك، تم جمع أنسجة الكلاب من ملاجئ الحيوانات والعيادات البيطرية الخاصة، مما أتاح للباحثين فرصة فريدة لدراسة تأثير المواد البلاستيكية الدقيقة على الأنسجة الحية.

3. نتائج مقلقة وتركيزات عالية:

بلغ متوسط تركيز المواد البلاستيكية الدقيقة في أنسجة الخصية لدى الكلاب 122.63 ميكروغرامًا لكل غرام من الأنسجة، بينما كان المتوسط في الأنسجة البشرية أعلى بكثير، حيث وصل إلى 329.44 ميكروغرامًا لكل غرام. وأكد الفريق أن هذه التركيزات العالية قد تكون مرتبطة بانخفاض عدد الحيوانات المنوية وجودتها، وهو ما يشير إلى تأثير سلبي محتمل على الصحة الإنجابية.

4. تحليل المواد البلاستيكية وتأثيراتها:

باستخدام طرق تحليلية متقدمة، تمكن الفريق من تحديد العلاقة بين أنواع معينة من البلاستيك وانخفاض عدد الحيوانات المنوية في عينات الكلاب. أشار الدكتور يو إلى أن المعادن الثقيلة والمبيدات الحشرية والمواد الكيميائية المسببة لاضطرابات الغدد الصماء قد ارتبطت بالفعل بانخفاض عدد الحيوانات المنوية وجودتها في السنوات الأخيرة، مضيفًا أن النتائج كانت مفاجئة عندما اكتشفوا وجود المواد البلاستيكية الدقيقة في الخصية.

5. تأثير البلاستيك في البيئة المحيطة:

تنتج المواد البلاستيكية الدقيقة عندما يتعرض البلاستيك للأشعة فوق البنفسجية ويتحلل في مدافن النفايات. يمكن لهذه الجسيمات الصغيرة أن تتطاير بفعل الرياح أو تنتقل إلى المجاري المائية، وقد تصل إلى حجم النانومتر، مما يجعلها تدخل في أنسجة الكائنات الحية بسهولة. ووجد الباحثون أن البولي إيثيلين، المستخدم في صنع الأكياس والزجاجات البلاستيكية، هو الأكثر شيوعًا في أنسجة البشر والكلاب.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟