تجربة جديدة في مجال الطب الحيوي: تطوير كبد ثانٍ لمرضى فشل الكبد

الاربعاء 10/04/2024
تقوم شركة تكنولوجيا حيوية مقرها بيتسبرغ بتنفيذ تجربة مبتكرة في مجال الطب الحيوي، حيث تهدف إلى تطوير كبد ثانٍ داخل جسم مرضى فشل الكبد. يأمل الباحثون في أن يكون هذا العلاج البديل حلاً للمرضى الذين يحتاجون إلى عمليات زرع الكبد التقليدية.

تجري الشركة حالياً تجربة على مريض يعاني من مرض الكبد في المرحلة النهائية، بهدف اختبار فعالية العلاج بالخلايا المتجددة الخفية. وقد أظهرت النتائج الأولية أن المريض يتعافى بشكل جيد بعد تلقي العلاج، ولكن من المتوقع أن يستغرق تكوين الكبد الجديد الشبيه بالكبد الطبيعي عدة أشهر.

تتضمن العملية حقن الخلايا المانحة في الغدد الليمفاوية للمريض، ويتم متابعته بشكل دقيق بواسطة الأطباء لضمان نجاح العلاج. ويأمل الباحثون في أن يكون هذا العلاج علامة بارزة في مجال الطب التجديدي، من خلال مساعدة المرضى على تطوير كبد جديد يمكنه القيام بوظائفه الحيوية.

يتوقع الفريق أن تبدأ الخلايا في التكاثر خلال بضعة أشهر، ويشيرون إلى أن هذا العلاج قد أظهر نتائج واعدة في الاختبارات على الحيوانات. وبعد هذه التجربة الأولية، يخطط الباحثون لاختبار هذا العلاج على مجموعة من المرضى لتقييم فعاليته وسلامته.

يشير العلماء إلى أن هذا العلاج قد يكون حلاً مؤقتاً للمرضى الذين ينتظرون زراعة كبد، ولكنهم يؤكدون أنه لا يمكن أن يحل جميع مشاكل فشل الكبد في المرحلة النهائية. ومع ذلك، يمكن أن يكون خطوة مهمة نحو توفير علاج فعال وآمن لهؤلاء المرضى في المستقبل.





إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟