دراسات حديثة تؤكد أهمية دم الحبل السري في علاج الأمراض: "ثروة ثمينة لإنقاذ الأرواح"

أظهرت دراسات حديثة أن دم الحبل السري يحمل ثروة من الخلايا الجذعية التي يمكن أن تتطور إلى أنواع مختلفة من خلايا الدم، بما في ذلك خلايا الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية. يشير البروفيسور جيزينه كوجلر، خبيرة في الخلايا الجذعية، إلى أن دم الحبل السري يُعتبر "ثروة ثمينة يمكن استخدامها لإنقاذ الأرواح".

وتضيف البروفيسورة كوجلر أن هذا النوع من الدم يمكن استخدامه في علاج العديد من الأمراض الخطيرة مثل سرطان الدم وفقر الدم المنجلي والأمراض الوراثية. يتم جمع دم الحبل السري بعد الولادة ويمكن تخزينه في بنوك خاصة، حيث يصبح متاحًا للاستخدام في المستقبل لعلاج الشخص نفسه أو للتبرع إلى بنوك دم عامة لفائدة الجمهور.

رئيسة بنك الخلايا الجذعية في مستشفى جامعة دوسلدورف، البروفيسورة خوسيه كاريراس، تُشير إلى أهمية دم الحبل السري وتوصي الآباء بجمعه إذا كانوا يتوقعون طفلاً، مُشيرة إلى أن عملية جمع الدم بسيطة وغير مؤلمة ويمكن أن تكون فرصة لإنقاذ حياة شخص ما.

وفقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية وجمعية أمراض الدم الأميركية، يُعد دم الحبل السري مصدرًا مهمًا للخلايا الجذعية، والتي يمكن أن تُستخدم في علاج العديد من الأمراض الوراثية والأمراض الخطيرة.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

يرأيك من هو الشخص المناسب لرئاسة الولايات المتحدة؟