عوامل خطر أمراض الكلى لمرضى السكري

في كثير من الأحيان، لا تظهر أي أعراض لأمراض الكلى حتى تتوقف الكلى عن العمل بشكل صحيح، وتشمل الأعراض التي تشير إلى أن كليتيك قد تكونان في خطر ما يلي:

الاحتفاظ بالسوائل
تورم القدمين والكاحلين والساقين
شهية ضعيفة
الشعور بالإرهاق والضعف معظم الوقت
الصداع المتكرر
اضطراب المعدة
الغثيان
القيء
الأرق
صعوبة التركيز
عوامل الخطر لأمراض الكلى لمرضى السكري
التشخيص المبكر لأمراض الكلى ضروري للحفاظ على صحة جيدة، حيث إذا كنت مصابًا بمقدمات السكري أو مرض السكري من النوع الثاني، أو غيره من عوامل خطر الإصابة بمرض السكري المعروفة، فإن كليتيك مرهقتان بالفعل ويجب اختبار وظيفتهما سنويًا.

إلى جانب مرض السكري، هناك عوامل خطر أخرى للإصابة بأمراض الكلى وهي:

ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط
ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم غير المنضبط
السمنة
ارتفاع الكوليسترول
تاريخ عائلي لأمراض الكلى
تاريخ عائلي لأمراض القلب
تدخين السجائر
التقدم في السن
أسباب أمراض الكلى لمرضى السكري
مرض الكلى ليس له سبب واحد محدد فقط، حيث يعتقد الخبراء أن تطوره مرتبط على الأرجح بسنوات من الجلوكوز في الدم غير المنضبط، ومن المحتمل أن تلعب عوامل أخرى أدوارًا مهمة أيضًا، مثل الاستعداد الجيني.



الكلى هي نظام ترشيح الدم في الجسم، حيث يتكون كل منها من مئات الآلاف من الكلى التي تنظف الدم من النفايات، وبمرور الوقت، خاصة عندما يكون الشخص مصابًا بداء السكري من النوع الثاني، تصبح الكلى مرهقة لأنها تزيل باستمرار الجلوكوز الزائد من الدم، وتصبح الكلى ملتهبة، ولم تعد تعمل أيضًا.

وسرعان ما لم يعد بإمكان تصفية إمدادات الدم في الجسم بالكامل، تنتقل المواد التي يتم إزالتها عادةً من الدم، مثل البروتين، إلى البول، والكثير من تلك المادة غير المرغوب فيها عبارة عن بروتين يسمى الألبومين، ويمكن اختبار مستويات الألبومين في جسمك في عينة بول للمساعدة في تحديد كيفية عمل كليتيك.

ويشار إلى كمية صغيرة من الألبومين في البول باسم البيلة الدقيقة، وعندما يتم العثور على كميات أكبر من الألبومين في البول، تسمى الحالة البول الألمعي الضخم، وتعد مخاطر الفشل الكلوي أكبر بكثير مع البيلة الكلوية، وعلاج هذه الحالة من خلال غسيل الكلى، أو تصفية دمك بواسطة جهاز وضخه مرة أخرى في جسمك.

الوقاية من أمراض الكلى لمرضى السكري
تشمل الطرق الرئيسية للوقاية من اعتلال الكلية السكري ما يلي:

الحمية
أفضل طريقة للحفاظ على صحة الكلى هي مراقبة نظامك الغذائي بعناية، حيث يحتاج مرضى السكري الذين يعانون من وظائف الكلى الجزئية إلى أن يكونوا أكثر يقظة بشأن الحفاظ على سكر الدم الصحي، كوليسترول الدم، ومستويات الدهون.
ومن الضروري أيضًا الحفاظ على ضغط دم أقل من 130/80، حتى لو كنت تعاني من مرض كلوي خفيف، فقد يزداد الأمر سوءًا بسبب ارتفاع ضغط الدم، وللمساعدة في خفض ضغط الدم، تناول الأطعمة قليلة الملح، ولا تضيف الملح إلى الوجبات، وحاول إنقاص الوزن إذا كنت تعاني من زيادة الوزن.

التمرين
بناءً على توصيات طبيبك، فإن التمارين اليومية هي أيضًا المفتاح.

الأدوية
يأخذ معظم الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني والذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم مثبطات الأنجيوتنسين المحولة (ACE) لعلاج أمراض القلب، مثل الكابتوبريل والإنالابريل، وهذه الأدوية لديها أيضًا القدرة على إبطاء تطور أمراض الكلى.

التوقف عن التدخين
إذا كنت تدخن السجائر، يجب أن تتوقف على الفور، حيث وفقًا لدراسة أجريت عام 2012 نُشرت في المجلة الأمريكية للعلوم الطبية، فإن تدخين السجائر هو عامل خطر ثابت للإصابة بأمراض الكلى.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟