هل يمكن أن يسبب مرض السكري جفاف العيون ؟

هناك العديد من مخاوف العين المرتبطة بمرض السكري، وقد يكون أحدها جفاف العيون، ولكن جفاف العيون المزمن بالأخص، المعروف أيضًا باسم متلازمة جفاف العين، يمكن أن يؤدي إلى تلف دائم في العين وفقدان البصر إذا لم يتم علاجه.

ومن خلال هذه المقالة سنتعرف على العلاقة بين جفاف العيون ومرض السكري، والأعراض، والعلاج، وما يمكنك فعله للعناية بمشاكل جفاف العيون.


ما هي العلاقة بين مرض السكري وجفاف العيون ؟
جفاف العيون هي مضاعفات شائعة لكل من مرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني، ويحدث ذلك بسبب ارتفاع نسبة السكريات في الدم، وعندما تكون نسبة السكر في الدم مرتفعة، يمكن أن يتسبب ذلك في تلف الأعصاب في العيون مما قد يؤدي بدوره إلى انخفاض إنتاج الدموع.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم الالتهاب في جميع أنحاء جسمك، ويجعل هذا الالتهاب من الصعب على الغدد الدمعية، أن تعمل، وبمرور الوقت، إذا تُرك جفاف العيون دون علاج، فقد يؤدي إلى:

ألم في العين
ندوب القرنية
فقدان البصر
ولحسن الحظ، فإن إدارة نسبة السكر في الدم والحفاظ عليها ضمن نطاق صحي يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمتلازمة جفاف العيون، كما يمكن أن تساعد قطرات العين والعلاجات الأخرى أيضًا في تخفيف أعراض جفاف العيون ومنع المضاعفات أثناء العمل مع أخصائي الرعاية الصحية لإدارة مرض السكري.

أعراض جفاف العيون
تنتج عيناك الدموع باستمرار طوال اليوم، ويحدث جفاف العيون عندما لا يكون لدى عينيك الدموع التي تحتاجها للبقاء رطبة وصحية، وفي الواقع، لا يمكن لعينيك العمل بشكل صحيح دون إنتاج دموع صحية، حيث عندما لا تنتج عيناك ما يكفي من الدموع، يمكن أن تسبب تهيجًا للعين ومجموعة متنوعة من أعراض العين الأخرى، مثل:

الاحمرار
الرؤية الضبابية
الشعور بالحرقة
مشكلة في القراءة
مشكلة في ارتداء العدسات اللاصقة
حساسية من الرياح أو الشمس
وفي بعض الأحيان، يمكن أن يكون جفاف العيون حالة مؤقتة تختفي من تلقاء نفسها، ويمكن أن يكون هذا هو الحال عندما لا تكون متلازمة جفاف العين ناجمة عن مرض السكري، فعلى سبيل المثال، قد تكون عيناك جافة لأنك قضيت وقتًا في بيئة جافة جدًا أو عاصفة، أو لأنك ارتديت العدسات اللاصقة لفترة طويلة جدًا.



علاج جفاف العيون
سيعتمد علاج جفاف العين على مدى شدة أعراضك وعلى خطة إدارة مرض السكري بشكل عام، وفي الحقيقة يجد العديد من الأشخاص الذين يعانون من جفاف العين الناجم عن مرض السكري أن إدارة مستويات السكر في الدم لديهم يمكن أن يساعد في حل أعراض جفاف العين.

وقد يوصي أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك باستخدام الدموع الاصطناعية أثناء العمل على رفع مستويات السكر في الدم، وقد يصفون أيضًا قطرات العين أو ينصحونك بشراء منتج معين بدون وصفة طبية يمكن أن يساعد في ترطيب عينيك.

قد تشمل خيارات العلاج الأخرى لمتلازمة جفاف العين ما يلي:

المضادات الحيوية: يمكن للمضادات الحيوية أن تقلل الالتهاب في جفونك وتساعد عينيك على إنتاج المزيد من الدموع، وقد يصف طبيبك المضادات الحيوية عن طريق الفم أو قطرات العين بالمضادات الحيوية.
قطرات العين: يمكن أن تساعد قطرات العين التي تحتوي على الدواء المثبط للمناعة أيضًا في إدارة الالتهاب.
الأدوية المحفزة للدموع: يمكن أن تساعد هذه الأدوية عينيك على إنتاج المزيد من الدموع، حيث إنها متوفرة بأشكال مختلفة، بما في ذلك قطرات العين، بالإضافة إلى الأقراص عن طريق الفم.
إغلاق أو توصيل القنوات المسيلة للدموع: يمكن إغلاق قنواتك المسيلة للدموع باستخدام سدادات كولاجين أو سيليكون صغيرة قابلة للإزالة للمساعدة في إبقاء الدموع في عينيك لفترة أطول، حيث يمكن أيضًا توصيل القنوات المسيلة للدموع باستخدام الحرارة إذا كانت هناك حاجة إلى حل أكثر ديمومة، وعادة ما تكون هذه العلاجات الجراحية خيارًا فقط إذا فشلت جميع أنواع العلاج الأخرى في المساعدة في تخفيف أعراض جفاف العين.
هل يمكن أن يسبب مرض السكري مشاكل أخرى في العين ؟
يمكن أن يؤثر ارتفاع مستويات السكر في الدم على عينيك ويسبب ضررًا لبصرك، حيث أنه إلى جانب جفاف العين، يمكن أن يؤدي مرض السكري إلى العديد من مشاكل العين الأخرى المختلفة، مثل:

اعتلال الشبكية السكري: يحدث اعتلال الشبكية السكري عندما يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى إتلاف الأوعية الدموية في شبكية العين، ويمكن أن يؤدي إلى فقدان البصر والعمى.
الوذمة البقعية السكرية:  تسبب هذه الحالة ضبابية في الرؤية، وتحدث عندما تتسرب الأوعية الدموية في جزء من شبكية العين  المعروف باسم البقعة وتسبب تورمًا.
إعتام عدسة العين: تحدث إعتام عدسة العين بسبب البروتينات التي تتجمع معًا فوق عدسة عينك، مما يؤدي إلى رؤية ضبابية وغائمة.
ما الذي يمكن أن يسبب جفاف العيون أيضًا ؟
مرض السكري سبب شائع لجفاف العين، لكنه ليس السبب الوحيد المحتمل، حيث أن هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى جفاف العيون، وتشمل: 

الإفراط في استخدام شاشات الكمبيوتر أو التلفزيون أو الهاتف
العيش في بيئة جافة أو عاصفة
ارتداء العدسة اللاصقة، خاصة إذا كنت ترتديها لفترة أطول مما ينبغي
إجراء جراحة تصحيحية في الرؤية
بعض أدوية العيون الموضعية
التغيرات الهرمونية
حالات المناعة الذاتية، بما في ذلك التهاب المفاصل الروماتويدي وبعض حالات الغدة الدرقية
بعض الأدوية الموصوفة بما في ذلك مضادات الحموضة ومضادات الاكتئاب وأدوية القلق ومضادات الهيستامين وبعض أدوية الحساسية وأدوية ضغط الدم
الشيخوخة




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟