كم عدد السعرات الحرارية في البيض وهل تختلف حسب الحجم؟

الثلاثاء 07/12/2021
البيض هو طعام متعدد الاستخدامات بشكل لا يصدق، حيث أن هناك العديد من الطرق لطهي البيض لتناسب تفضيلات ذوقك، وعلى الرغم من أنه طعام إفطار شهير، إلا أنه أيضًا إضافة رائعة لوجبات الغداء والعشاء مثل السلطات والحساء والسندويشات والبطاطا المقلية والمزيد.

وفي الحقيقة، إذا كنت تأكل البيض كثيرًا، فقد تتساءل عن محتواه من السعرات الحرارية وقيمته الغذائية، ومن خلال هذه المقالة نستعرض كل ما تحتاج لمعرفته حول تغذية البيض.

السعرات الحرارية في البيض
يعتمد عدد السعرات الحرارية في البيض على حجمه، وربما ليس من المستغرب أن تتوقع أن تحتوي بيضة صغيرة على سعرات حرارية أقل قليلاً من بيضة كبيرة.

وفيما يلي تفصيل عام حسب الحجم:

بيضة صغيرة (38 جرامًا): 54 سعرة حرارية
بيضة متوسطة (44 جرامًا): 63 سعرة حرارية
بيضة كبيرة (50 جرامًا): 72 سعرة حرارية
بيضة كبيرة جدًا (56 جرامًا): 80 سعرة حرارية
بيضة جامبو (63 جرامًا): 90 سعرة حرارية
وبمجرد إضافة الزيت أو الزبدة إلى مقلاة لطهي البيض أو تقديمه جنبًا إلى جنب مع النقانق أو الجبن، يزداد عدد السعرات الحرارية، فعلى سبيل المثال، تحتوي البيضة الكبيرة المطبوخة في ملعقة كبيرة (14 جرامًا) من الزبدة على ما يقرب من 174 سعرة حرارية.

يحتوي صفار البيض أيضًا على عدد سعرات حرارية مختلف عن بياض البيض، حيث يحتوي صفار البيضة الكبيرة (17 جرامًا) على 56 سعرة حرارية، بينما يحتوي بياض البيضة الكبيرة (34 جرامًا) على 18 سعرة حرارية.

وفي الواقع، إن اختيار الأطعمة بناءً على محتواها من السعرات الحرارية فقط ليس هو السبيل للتعامل مع الأكل الصحي. بدلاً من ذلك، اعطي الأولوية للأطعمة بناءً على كثافة المغذيات، وهي مدى كثافة المغذيات بالنسبة إلى محتواها من السعرات الحرارية.

حقائق غذائية عن البيض
الملف الغذائي للبيض هو أكثر من مجرد عدد السعرات الحرارية، في الواقع، البيض هو طعام متعدد الاستخدامات بشكل لا يصدق، ويوفر ثروة من العناصر الغذائية الصحية.

وفيما يلي الملف الغذائي لبيضة كبيرة كاملة (63 جرامًا):

السعرات الحرارية: 72
البروتين: 6 جرامات
الدهون: 5 جرامات
الكربوهيدرات: أقل من 1 جرام
الكولين: 31٪ من القيمة اليومية
السيلينيوم: 28٪ من القيمة اليومية
فيتامين ب 12: 21% من القيمة اليومية
فيتامين B2 (الريبوفلافين): 16٪ من القيمة اليومية
فيتامين د: 6٪ من القيمة اليومية
الحديد: 5٪ من القيمة اليومية

يوفر البيض أيضًا بروتينًا عالي الجودة جنبًا إلى جنب مع العديد من الفيتامينات والمعادن المهمة، كما أن البيض واحد من عدد قليل من الأطعمة التي توفر فيتامين د، وهو عنصر غذائي حيوي للعظام السليمة والمناعة ونمو الخلايا والمزيد.

في حين أن السيلينيوم هو عنصر غذائي مهم آخر موجود في البيض، ومن بين الفوائد الأخرى، هذا المعدن مهم للصحة الإنجابية وإنتاج هرمون الغدة الدرقية.

يحتوي البيض أيضًا على اللوتين والزياكسانثين، وهما مركبان يعرفان باسم الكاروتينويد، وهذه المركبات تعمل كمضادات للأكسدة وتساعد في حماية عينيك من التلف وحالات مثل التنكس البقعي وإعتام عدسة العين.

فوائد البيض
أولاً، تعد إضافة البيض إلى نظامك الغذائي طريقة رائعة لتلبية احتياجاتك من البروتين، حيث يعتبر البيض بروتينًا كاملاً، مما يعني أنه يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها جسمك لتحقيق النمو الأمثل، كما يمكن أن يساعدك تناول الأطعمة بالبروتين على الشعور بالشبع بين الوجبات وقد يدعم فقدان الوزن.

وتشير بعض الدراسات إلى أن تناول البيض في وجبة الإفطار يقلل من الإحساس بالجوع أكثر من تناول الحبوب، ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان هذا التأثير يترجم إلى فقدان الوزن.

يمكن أن تساعدك إضافة البيض بانتظام إلى نظامك الغذائي أيضًا على تلبية احتياجاتك الغذائية، حيث يحتوي البيض على مجموعة متنوعة من المغذيات الكلية والدقيقة المهمة للنمو والصحة.

سلبيات محتملة للبيض
على الرغم من أن تناول البيض له فوائده، إلا أن هناك أيضًا جوانب سلبية يجب مراعاتها وهي:



قد يؤدي تناول الكثير من البيض إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب
لعقود من الزمان، كان البيض يعتبر خطيرًا على القلب بسبب كميات الكوليسترول العالية نسبيًا، وكان يعتقد أن تناول الأطعمة الغنية بالكوليسترول يزيد من مستويات الكوليسترول في الدم، وفي الحقيقة أن ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم - الكوليسترول الضار (LDL) على وجه الخصوص - هو عامل خطر للإصابة بأمراض القلب.

 وفي الواقع أن تناول أكثر من بيضة واحدة يوميًا قد يزيد من مستويات الكوليسترول في الدم ويزيد نظريًا من خطر الإصابة بأمراض القلب، بالإضافة إلى ذلك، ربطت بعض الأبحاث استهلاك البيض بارتفاع معدلات الوفاة من أمراض القلب.

من المحتمل أن يكون الاستهلاك المعتدل للبيض، مثل بيضة واحدة في اليوم أو سبع بيضات في الأسبوع، آمنًا وصحيًا لمعظم الناس، ومن غير الواضح ما إذا كان تناول المزيد من الطعام يشكل مخاطر على بعض الأشخاص، مثل أولئك المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب.

وبغض النظر، ضع في اعتبارك أن جودة النظام الغذائي ونمط الحياة بشكل عام هما أكثر ما يهم فيما يتعلق بالوقاية من بعض الأمراض، فعادةً لا يقع اللوم على الكوليسترول والعناصر الغذائية الفردية الأخرى في تطور المرض فقط.

يمكن أن يسبب البيض النيء تسممًا غذائيًا
هناك مخاوف تتعلق بسلامة الأغذية مثل تناول البيض النيء أو غير المطبوخ جيدًا،وفي الواقع، لا يعتبر البيض النيء آمنًا للأكل بسبب خطر التلوث بنوع ضار من البكتيريا يسمى السالمونيلا.

ويمكن أن يسبب التسمم الغذائي بالسالمونيلا الحمى والتشنجات والجفاف، والرضع وكبار السن والحوامل والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بأمراض خطيرة.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟