الطماطم الكرزية..هل هي مفيدة للجسم؟

الطماطم الكرزية تشتهر بقيمتها الغذائية واستخداماتها المتعددة في المأكولات في جميع أنحاء العالم، ويعتقد أن هذا النوع من الطماطم نشأ في أمريكا الجنوبية والوسطى. 

وتعد الطماطم الكرزية غنية بالعصارة واللون والنكهة، وعلى الرغم من أن معظمها يأتي باللون الأحمر، إلّا أن بعضها يأتي موشحًا باللون البرتقالي والأصفر والأخضر. 

ولعل أن الاختلاف الأبرز بين الطماطم الكرزية والطماطم الأخرى هو الحجم، ومن خلال هذه المقالة سنلقي نظرة شاملة على هذا النوع من الطماطم وفوائدها الصحية للجسم.


فوائد الطماطم الكرزية للجسم
تحارب الأمراض
قد تحارب المركبات الموجودة في الطماطم الإجهاد التأكسدي، وهو اختلال التوازن بين مضادات الأكسدة والجذور الحرة في الجسم والتي قد تكون مسؤولة جزئيًا عن حالات مثل السرطان والسكري وأمراض القلب والكلى. 
وهناك عنصرين مغذيين في الطماطم الكرزية يلعبان دورًا كبيرًا بشكل خاص في مكافحة الأمراض وهما النارينجين والنارينجين والنارينجنين، وقد تكون مركبات الفلافونويد فعالة بسبب طبيعتها المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات. 

تحسن صحة القلب
قد تحارب المركبات النباتية الموجودة في الطماطم أمراض القلب عن طريق حماية الخلايا التي تبطن جدران الأوعية الدموية، كما أنها تمنع تكتل الصفائح الدموية في الدم والتي قد يؤدي في النهاية إلى تجلط الدم وزيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.
بالإضافة إلى ذلك، قد يؤثر اللايكوبين الموجود في الطماطم الكرزية على كيفية هضم الجسم للكوليسترول وتخزين الدهون، وكلاهما مرتبط بشدة بصحة القلب، علاوة على ذلك قد يؤثر أيضًا حمض الكلوروجينيك في الطماطم على التمثيل الغذائي للدهون، وبحسب الدراسات فأن تناول الأغذية الغنية بحمض الفينول بانتظام قد يساعد في خفض ضغط الدم. 
أخيرًا، قد يؤدي تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل الطماطم الكرزية إلى تقليل ضغط الدم وخطر الإصابة بأمراض القلب. 

تحتوي على خصائص مضادة للسرطان
قد توفر الطماطم الكرزية خصائص مضادة للسرطان، خاصة ضد سرطان الثدي والبروستاتا، وبحسب مراجعة بحثية عام 2013، فقد تم ربط تناول كميات كبيرة من الطماطم النيئة أو المطبوخة مع انخفاض طفيف في الإصابة بسرطان البروستاتا. 

تعزز صحة الجلد
مع التقدم في العمر، قد تسبب الأشعة فوق البنفسجية جفاف الجلد والتجاعيد وتغير اللون وتأثيرات جلدية أخرى، وهنا يأتي دور الاطعمة التي تحتوي على الكاروتينات والبوليفينول ومضادات الأكسدة مثل الطماطم، والتي تحمي من الآثار الضارة للأشعة فوق البنفسجية عن طريق ترطيب البشرة . 

أضرار الطماطم الكرزية
تسبب الحساسية
على الرغم من عدم شيوعها، إلّا أن الحساسية من الطماطم الكرزية ممكنة، وقد تسبب أعراضًا مثل الطفح الجلدي والحكة والعطس وآلام المعدة أو حتى الحساسية المفرطة، وقد يكون الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه الأعشاب أو حبوب اللقاح أو اللاتكس أكثر عرضة للإصابة بحساسية الطماطم. 

تسبب ارتجاع المريء
مرض الارتجاع المريئي هو عبارة عن ضعف عضلات المريء التي تمنع الحمض الحمض من التحرك للخلف من المعدة إلى المريء، وقد تؤدي الأطعمة الحمضية مثل الطماطم الكرزية إلى تفاقم ارتداد الحمض وأعراضه، لذلك فإن الأشخاص المصابون بالارتجاع المريئي الشديد يحتاجون إلى تجنب الطماطم أو الحد من تناولها. 




إغلاق


تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟