الإفراط بتناول الطعام ليس سببا للسمنة.. هذا ما كشفته آخر الدراسات

الاربعاء 15/09/2021
أظهرت نتائج دراسة وتجارب سريرية أجراها خبراء التغذية والصحة العامة من الولايات المتحدة والدنمارك وكندا، أن الأسباب الجذرية للسمنة ترتبط بمكونات الطعام الذي نتناوله وليس بكميته.


وتشير مجلة American Journal of Clinical Nutrition، إلى أنه وفقا لبيانات المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، يعاني 40 بالمئة من مواطني الولايات المتحدة البالغين من السمنة، ما يعرضهم لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والجلطة الدماغية والنوع الثاني من السكري وبعض أنواع السرطان. وعادة ينصح الأطباء بتناول أطعمة ومشروبات تحتوي على سعرات حرارية قليلة، واستهلاكها بممارسة النشاط البدني.
وتعتمد هذه الطريقة في علاج السمنة على نموذج لتوازن الطاقة عمره قرون. وتفيد هذه الطريقة بأن وزن الإنسان يزداد عندما يحصل على طاقة أكبر من التي يستهلكها. ولكن البيانات الإحصائية تشير إلى أنه على الرغم من التوصيات بتقليل كمية الطعام والمزيد من النشاط البدني، يستمر عدد الذين يعانون من السمنة سنة بعد أخرى.

ولكن يقترح الباحثون نموذجا بديلا لنموذج الكربوهيدرات والأنسولين، الذي يفيد بأن سبب السمنة، ليس الإفراط في تناول الطعام، بل الإفراط بتناول أطعمة ذات مؤشر مرتفع لنسبة السكر، مثل الأطعمة المعالجة المحتوية على نسبة مرتفعة من الكربوهيدرات البسيطة. هذه الأطعمة، هي أساس النظام الغذائي الغربي الحديث، تحفز التحولات الهرمونية التي تغير جذريا عملية التمثيل الغذائي، ما يؤدي إلى تراكم الدهون وزيادة الوزن.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل ستجر أحداث منطقة الطيونة لبنان الى حرب أهلية ؟