إذا كنتم تختارون مأكولات حلوة المذاق على الفطور.. حان الوقت لإعادة النطر بذلك!

كتبت سينتيا عواد في "الجمهورية": إذا كنتم تختارون مأكولات حلوة المذاق على الفطور، لقد حان الوقت لإعادة النطر في ذلك! يرجع السبب إلى أنّ بدء اليوم بوجبة صباحية سكّرية وقليلة الألياف سيمنحكم دُفعة سريعة للطاقة يليها الانهيار الشديد والشعور مجدداً بالجوع قبل وقت طويل من موعد الغداء.



شرحت اختصاصية التغذية سينتيا ساس، من كاليفورنيا، أنّ «الفطور المؤلّف من أطعمة سكّرية ومكرّرة يضرب مجرى الدم، ما يؤدي إلى ارتفاع معدل الغلوكوز، وبالتالي اندفاع الطاقة. ولكن بعد ذلك يظهر الإنسولين بكميات مرتفعة، للمساعدة على نقل كل هذا الغلوكوز سريعاً إلى الخلايا. وبعد تخزينه، يضرب الانهيار ويظهر الجوع قريباً».

ولمنع حدوث هذا التقلّب صباحاً، حاولوا بناء فطور أفضل من خلال اتّباع نصائح ساس التالية المتعلّقة بوقف الرغبة الشديدة في تناول السكّر:
البيض أفضل طعام للفطور... وهذه هي الاسباب
لهذا السبب "يضرب" الجوع ليلاً!

- ملء الفطور بالألياف
إنّ الأطعمة الغنيّة بالألياف تُبطئ معدل الهضم، وتمنح الشبع لوقتٍ أطول، وتؤخر عودة الجوع، وتنتج عنها طاقة ثابتة ومتساوية طوال الصباح. تبيّن أنّ الأشخاص الذين يستهلكون مصادر الألياف على كل وجبة غذائية، مثل الخضار والفاكهة والحبوب الكاملة والبقوليات والمكسّرات والبذور، يميلون إلى معاناة شهيّة أقلّ على السكّريات خلال اليوم. فضلاً عن أنّ الأشخاص الذين يحصلون على فطورٍ سكّري وقليل الألياف، حتى لو احتوى على مجموع السعرات الحرارية ذاته للفطور الغنيّ بالألياف، يواجهون حتماً تأثيراً مُعاكساً.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق