فك رموز الرغبة الشديدة في تناول الطعام

الثلاثاء 04/05/2021
كم مرة كان لديك هذا التوق المفاجئ لتناول وجبة في منتصف يوم العمل من شريحة كبيرة من البيتزا الغنية بالجبن إلى كعكة براوني دسمة!
يمكن أن تظهر الرغبة الشديدة أيضًا على شكل الرغبة في تناول شيء حار أو تذوق حلوى ما خارج نظامك الغذائي الروتيني. وسواء كنت تستسلم لرغباتك الشديدة أم لا ، فكلنا نعلم أن معظمها غير صحي – فهي اما محملة بالسعرات الحرارية أو محتوى سكر عالٍ أو انها خالية من القيمة الغذائية الجيدة.

ومع ذلك ، ما لا يعرفه الكثير منا هو أن الرغبة الشديدة ، بغض النظر عن كونها حلوة أو حارة ، هي طريقة يحاول أجسامنا أن تشير إلى شيء ما - سواء كان ذلك نقصًا أو رغبة عميقة أو شيئا ما قد تفتقده. لذلك ، من المهم تحليل عاداتك الغذائية ، فالرغبة الشديدة هي إحدى الطرق للتغلب على آلام الجوع بطريقة صحية ، دون المساومة على عدد السعرات الحرارية أو الذهاب في رحلة الشعور بالذنب بشأن زيادة الوزن.

وفقًا لخبراء التغذية فإن مفتاح التعامل مع هذه الرغبة الشديدة هو مواجهتها وجهاً لوجه ، واكتشاف ما قد يفوتك. على سبيل المثال ، قد يشير اشتهاء الشوكولاتة إلى نقص المغنيسيوم. الرغبة الأخرى الأكثر شيوعًا التي يعاني منها الكثير من الناس - السكر والحلويات تعني أن الجسم يفتقر إلى الفيتامينات الأساسية والمعادن مثل الكروم والكبريت وغيرها من المعادن النادرة اللازمة لصحة الدماغ المثلى.

هناك شغف آخر شائع للكربوهيدرات يشير إلى أنك قد تكون منخفضًا في الصوديوم والمواد المغذية الأخرى مثل الكالسيوم. عادة ما يتم أخذ الرغبة في تناول الملح كمؤشر على ارتفاع مستويات التوتر. لذلك ، فإن الخطوة الأولى هي تحديد المشكلة الجذرية ثم إيجاد طرق لمعالجة النقص.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق