خطوات بسيطة لتلافي المشاكل الصحية المعتادة في شهر رمضان المبارك

يقدّم الخبراء في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"، جزء من مبادلة للرعاية الصحية، نصائح صحية عملية، قبل حلول شهر رمضان المبارك، ليتلافى الصائمون المشاكل الصحية الشائعة، في هذا الشهر الفضيل.


 

 
ومن المشاكل الصحية المعتادة التي أبلغ عنها المرضى: جفاف العين، والتهاب الأنف التحسسي (حُمَّى القَشِّ)، ومشاكل الجهاز الهضمي، الصداع، وارتفاع ضغط الدم. وقد وجدت دراسة أجراها مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"، عام 2018، أن نسبة 49 بالمائة من الصائمين، في دولة الإمارات العربية المتحدة، كانت لديهم، قبل بدء شهر رمضان المبارك، بعض المخاوف بشأن النظام الغذائي الذي يتبعونه، والنشاط البدني الذي يبذلونه، والأدوية التي يتناولونها والأمراض المزمنة التي يتعالجون منها.

يقول الدكتور حسين سعدي، رئيس معهد التخصصات الطبية الدقيقة في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي": "المرضى الذين لا يعانون من أمراض مزمنة، ربما تكون معظم المشاكل الصحية التي قد يعانون منها، في شهر رمضان، ناتجة عن تغيير مفاجئ يطرأ على عاداتهم اليومية، أو بسبب تناول طعام غير صحي، أو تغيير في مواقيت النوم بطريقة تؤثر على صحتهم. أما المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة، ربما تزداد حدة الأعراض لديهم، إذا لم يستشيروا طبيبهم بشأن حالاتهم الصحية، وكيف يتعاملون معها، أثناء الصيام".



"ونحن نوصي المرضى دائمًا، أن يجهزوا أنفسهم للصوم، من خلال اجراء تغييرات بسيطة في روتينهم اليومي، قبل حلول الشهر الفضيل، لكي لا تتعرض أجسامهم بصدمة التكيف مع ظروف الصوم في شهر رمضان."

يقول الدكتور سعدي إن المجالات الثلاثة الرئيسية التي يجب على الصائمين أن يركزوا عليها هي النظام الغذائي الذي يسيرون عليه، وانتظام مواقيت النوم، ومعالجة أي أمراض كانت لديهم مسبقاً.

"ابدأ يومك بتنقية جسمك من السموم، بتناول وجبة إفطار كافية ومتوازنة، واشرب ماءً كثيراً في وقت مبكر من النهار، ثم اختم يومك بوجبة خفيفة، حتى يستعد جسمك ويتهيأ لشهر الصوم القادم. إصافةً إلى ذلك، امتنع عن تناول الكافيين، في الفترة التي تسبق بداية الشهر، لكي تكون بمنأى عن ظهور الأعراض التي تصاحب الامتناع عن الكافيين، في الأيام الأولى، من شهر رمضان المبارك".  

واحرص على أن يستوفي جسمك قسطاً كافياً من النوم، إذ أن هذا الأمر ضروري جداً لتجنب الإرهاق والاختلالات الهرمونية، وللبقاء يقظاً طوال النّهار. "اختلاف مواعيد النوم أمر شائع خلال شهر رمضان، ولكن هذا أمرٌ يسهل التغلب على آثاره، باجتناب تناول الأطعمة الثقيلة وقت الفطور، والنوم مبكراً، وغفوة القيلولة، لتعويض قلة النوم في وقت الليل".

بالنسبة للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة، ويتناولون أدوية، فضروري لهم أن يستشيروا الطبيب، قبل دخول شهر رمضان المبارك، للحصول على خطة إدارة صحية كاملة.

"وإذا اختار المرضى أن يصوموا، فسيوصيهم طبيبهم بإجراء التغييرات أو التعديلات على مواعيد أدويتهم، حتى يصوموا بشكل اّمن وسليم."

ولمساعدة المرضى، طوال الشهر الفضيل، تفتح مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" عياداتها المسائية من الساعة 9:00 مساءً إلى الساعة 1:00 بعد منتصف الليل، حيث تتوافر لهم خدمات الرعاية الأولية، وطب الغدد الصماء، والقلب، والرئة، والحساسية، والأعصاب، وطب الجهاز الهضمي، والعيون، وجراحة المسالك البولية، والأنف والأذن والحنجرة، وطب العناية بالقدمين، وعلاج الألم التدخّلي.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق