التحدّث أثناء النوم... إليكم بعض أسبابه وكيفية التوقف عنه

الاربعاء 24/03/2021
يتحدّث بعض الأشخاص أثناء نومهم. ويبدو أن هذه المشكلة ليست مهمة بحسب ما يشير إليه الخبراء. كما أنها لا تشكّل خطراً على الحالة الصحية. لكن يدل هذا أحياناً على المعاناة من بعض المشاكل، ومنها القلق، التوتر، التعب، النقص في عدد ساعات النوم، الاكتئاب، وارتفاع درجة الحرارة. كما يمكن أن ينتج هذا من ممارسة التمارين الرياضية في وقت متأخر.

ولتفادي هذه المشكلة، من المهم أن يلجأ الأشخاص المعنيون إلى توفير الأجواء التي تساعدهم على الشعور بالهدوء قبل النوم. كما من المهم ألاّ يذهبوا إلى السرير فور إطفاء جهاز التلفزيون. وكذلك تجنّب خوض النقاشات الحادّة مساء.

وفي المقابل، يمكن الاستماع إلى موسيقى هادئة أو القراءة أو الاستفادة من حمام دافئ. وهكذا يمكن الخلود إلى النوم والإغفاء بسرعة، والحد من مشكلة التحدّث أثناء النوم، والتي قد تزعج أشخاصاً آخرين ينامون في الجوار.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق