اسباب واعراض وعلاج تكيس المبايض

أنواع تكيس المبايض
1- تكيس المبايض الوظيفي

وهو النوع الأكثر شيوعًا، ويكون غير ضار ويتكون كنتيجة للتغيرات الهرمونية التي يمر بها جسم المرأة خلال الدورة الشهرية،وفترة حياة هذا النوع من الأكياس يكون قصير في أغلب الأحيان.

2- تكيس المبايض البثولوجي

وهي أقل شيوعًا مقارنة بالنوع الأول، وتظهر لأسباب مختلفة تمامًا، وقد تحتاج إلى تدخل طبي من أجل علاجها.

حيث يفرز المبيضان نوعين من الهرمونات التي تؤثر على الجهاز التناسلي الأنثوي:

الاستروجين هو الهرمون المسؤول عن:

التطور السليم للعلامات الجنسية لدى الفتيات في سن المراهقة.
النضج والوظائف الفسيولوجية الطبيعية للجهاز التناسلي الأنثوي.

​البروجسترون: مسؤول مع الاستروجين عن حدوث التغيرات الدورية في الدورة الشهرية لدى الإناث. يشمل ذلك:

التغير في غلاف جريب البويضة تمهيدا لتمزقه وخروج البويضة أثناء مرحلة التبويض.
زيادة درجة حرارة الجسم بعد عملية التبويض من أجل تهيئة الظروف المثلى للقاء البويضة والحيوان المنوي.علامات متلازمة تكيس المبايض
العقم بسبب مشاكل الإباضة.
السمنة.
فرط الشعر.
انقطاع الدورة أو ندرة الطموث.

أعراض تكيس المبايض
1- عدم انتظام وألم في الدورة الشهرية

من أهم أعراض تكيس المبايض هو عدم انتظام الدورة الشهرية الخاصة بك، ففي بعض الحالات وعند نزول الحيض، يترافق الأمر مع ألم شديد، وقد تلاحظين أن الدورة خفيفة أو غزيرة أكثر من المعتاد.

2- ألم في منطقة الحوض

إن كنت مصابة بتكيس المبايض من الممكن أن تلاحظين وجود ألم في منطقة الحوض بشكل متواصل، وهذا الألم قد يمتد ليشمل منطقة أسفل الظهر والفخذ، وقد يظهر واضحًا قبل موعد الدورة الشهرية أو بعد انتهائها.

3- عسر الجماع

في بعض الأحيان من الممكن أن تسبب الإصابة بتكيس المبايض عسر الجماع، وهذا يعني أن المرأة المصابة قد تعاني من ألم خلال الجماع وشعور بعدم الراحة في منطقة البطن من بعده.

4- مشاكل في حركة الأمعاء والتبول

وهذا يشمل الشعور بالألم خلال عملية التغوط والضغط المتزايد على الأمعاء، بالإضافة إلى الشعور المستمر للحاجة للتبرز، وإضافة إلى ذلك قد تكون هناك بعض المشاكل في عملية إفراغ المثانة من البول كليًا، والتبول المستمر (Frequent urination) والمتكرر.

5- عدم توازن الهرمونات

من أعراض تكيس المبايض أيضًا هو عدم اتزان الهرمونات في الجسم، إلا أنه ليس شائعًا كثيرًا، وعدم توازن الهرمونات قد يسبب بعض الأعراض أهمها ظهور شعر في أماكن غير مرغوبة وتغيير في حجم وحساسية الثدي.



علاج تكيس المبايض
إتباع نظام غذائي صحي، والمحافظة على الوزن وفقدانه- فهذا من الممكن أن: يجعل فترات الحيض لديك أكثر طبيعية، ويمكن أن يقلل من نمو الشعر والاكتئاب.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وبشكل دائم، خاصة التمارين التي تساعد على ضخ الدم لقلبك، وكذلك رفع الأوزان للحفاظ على عضلاتك قوية.

تناول الدواء للمساعدة في تخفيف الأعراض وتحقيق التوازن الهرموني. هذا العلاج قد يخفف حدة الأعراض ويساعد في الوقاية من الأمراض، وكذلك دواء لحب الشباب.

التخلص من الشعر الزائد، يمكن تجربة الكريمات الطبية للتخلص من الشعر الزائد​، أو إزالته بواسطة المعالجة بالشوارد الكهربائية (Electrolytes) أو بالليزر (Laser). 



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق