أصحاب اليد اليسرى مالهم وماعليهم

تمكن فريق من الباحثين بجامعة أكسفورد من اكتشاف هو الأول من نوعه، حيث تمكنوا من تحديد مناطق الجينوم المرتبطة بأصحاب اليد اليسرى أو من يطلق عليهم "أعسر" أو "أشول"، بما يؤكد أنه ليس عيباً أو قصوراً يعاني منه 10% من سكان الكرة الأرضية، بحسب ما نشره موقع "New Atlas".

قام الباحثون بدراسة وتحليل الجينوم لحوالي 400000 شخص من البنك الحيوي البريطاني. وشملت المجموعة 38332 من أصحاب اليد اليسرى، والتي تشير التقديرات إلى أن حوالي 90% من سكان العالم هم من أصحاب اليد اليمنى.

تمكن فريق من الباحثين بجامعة أكسفورد من اكتشاف هو الأول من نوعه، حيث تمكنوا من تحديد مناطق الجينوم المرتبطة بأصحاب اليد اليسرى أو من يطلق عليهم "أعسر" أو "أشول"، بما يؤكد أنه ليس عيباً أو قصوراً يعاني منه 10% من سكان الكرة الأرضية، بحسب ما نشره موقع "New Atlas".قام الباحثون بدراسة وتحليل الجينوم لحوالي 400000 شخص من البنك الحيوي البريطاني. وشملت المجموعة 38332 من أصحاب اليد اليسرى، والتي تشير التقديرات إلى أن حوالي 90% من سكان العالم هم من أصحاب اليد اليمنى.حدد الفريق البحثي 4 مناطق وراثية مرتبطة باستخدام اليد، ارتبطت 3 منها بالبروتينات المشاركة في نمو المخ وبنيته. وعلى وجه التحديد، كانت هذه البروتينات مرتبطة بالأنابيب الدقيقة التي تشكل جزءاً من الهيكل الخلوي داخل الخلايا، والتي توفر البنية والشكل لتوجيه بناء ووظيفة الخلايا في الجسم. وتم تصوير أمخاخ حوالي 10000 من المشاركين في الدراسة، مما كشف أن المتغيرات الوراثية المرتبطة باستخدام اليد اليسرى ارتبطت أيضاً باختلافات في بنية المخ.وتحديداً وجد الباحثون اختلافات في مساحات المادة البيضاء التي تربط المناطق ذات الصلة باللغة في المخ، حيث تقول دكتور أكيرا ويبرغ، زميل مجلس البحوث الطبية التابع لجامعة أكسفورد، والتي قامت بإجراء التحليلات: "اكتشفت الدراسة وجود تواصل، لدى مستخدمي اليد اليسرى، بين المناطق اللغوية في الجانبين الأيسر والأيمن من المخ بطريقة أكثر تنسيقاً".كما توصل الباحثون إلى أن هناك ارتباطات بين المناطق الوراثية المرتبطة بالعسر الأيسر وفرصة أعلى قليلاً للإصابة بمرض الفصام، لكن فرصة الإصابة بمرض الشلل الرعاش أقل قليلاً. ولكن تعد هذه الارتباطات طفيفة للغاية، ويجب عدم تفسيرها على أنها سببية. ويقول الفريق البحثي إن فحص هذه الروابط الوراثية يمكن أن توفر رؤى جديدة حول كيفية تطور هذه الظروف.
حدد الفريق البحثي 4 مناطق وراثية مرتبطة باستخدام اليد، ارتبطت 3 منها بالبروتينات المشاركة في نمو المخ وبنيته. وعلى وجه التحديد، كانت هذه البروتينات مرتبطة بالأنابيب الدقيقة التي تشكل جزءاً من الهيكل الخلوي داخل الخلايا، والتي توفر البنية والشكل لتوجيه بناء ووظيفة الخلايا في الجسم. وتم تصوير أمخاخ حوالي 10000 من المشاركين في الدراسة، مما كشف أن المتغيرات الوراثية المرتبطة باستخدام اليد اليسرى ارتبطت أيضاً باختلافات في بنية المخ.

وتحديداً وجد الباحثون اختلافات في مساحات المادة البيضاء التي تربط المناطق ذات الصلة باللغة في المخ، حيث تقول دكتور أكيرا ويبرغ، زميل مجلس البحوث الطبية التابع لجامعة أكسفورد، والتي قامت بإجراء التحليلات: "اكتشفت الدراسة وجود تواصل، لدى مستخدمي اليد اليسرى، بين المناطق اللغوية في الجانبين الأيسر والأيمن من المخ بطريقة أكثر تنسيقاً".

كما توصل الباحثون إلى أن هناك ارتباطات بين المناطق الوراثية المرتبطة بالعسر الأيسر وفرصة أعلى قليلاً للإصابة بمرض الفصام، لكن فرصة الإصابة بمرض الشلل الرعاش أقل قليلاً. ولكن تعد هذه الارتباطات طفيفة للغاية، ويجب عدم تفسيرها على أنها سببية. ويقول الفريق البحثي إن فحص هذه الروابط الوراثية يمكن أن توفر رؤى جديدة حول كيفية تطور هذه الظروف.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟