زيادة تعديل تكلفة المعيشة للمستفيدين الأمريكيين من الضمان الاجتماعي في العام المقبل

تواجه الأسر الأمريكية تحديات مالية متزايدة مع استمرار ارتفاع تكاليف المعيشة، حيث يتأثر المستفيدون من الضمان الاجتماعي بشكل خاص. ومع استمرار تفاقم الأوضاع، ينتظر المستفيدين زيادة في تعديل تكلفة المعيشة (COLA) في العام المقبل، مما قد يخفف بعض الضغوط المالية التي يواجهونها.

ومع ارتفاع معدلات التضخم، فإن تكاليف الإسكان والبنزين تعتبر أهم المحركات لهذا الارتفاع، حيث تمثل أكثر من 70% من إجمالي الزيادة الشهرية. وارتفعت تكاليف الإيجار بنسبة 0.4% خلال الشهر الماضي و5.6% عن نفس الفترة من العام الماضي، مما يثير مخاوف بشأن تأثير هذا الارتفاع على ميزانيات الأسر.

ومن جانبها، قفزت أسعار البنزين بنسبة 2.8% خلال شهر أبريل، وهو مرتفع بنسبة 1.2% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مما يضع ضغطًا إضافيًا على ميزانيات الأسر الأمريكية.

وعلى الرغم من الزيادة المتوقعة في تعديل تكلفة المعيشة، إلا أن الكثير من المتقاعدين يظلون يعانون من صعوبات في مواكبة التضخم المرتفع، حيث يتأثر دخلهم الثابت بتقلبات الأسعار بشكل كبير.

ومن المهم متابعة تطورات الوضع الاقتصادي والتضخم، واتخاذ الإجراءات اللازمة للتأقلم مع التحديات المالية المتزايدة، وضمان توفير مستوى معيشي كريم لجميع فئات المجتمع.






إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟