ناسا تؤكد: الجسم الغامض الذي اصطدم بمنزل في فلوريدا من محطة الفضاء الدولية

أكدت وكالة الفضاء الأمريكية، ناسا، أن الجسم الغامض الذي اصطدم بمنزل في فلوريدا الشهر الماضي جاء من محطة الفضاء الدولية، كما كان مرجحا في السابق.

وكان الجسم، الذي يبلغ وزنه نحو 0.7 كغ وطوله 10 سم، جزءا من معدات المحطة الفضائية، وسقط على منزل في نابولي بفلوريدا في 8 مارس. وقد اخترق "الحطام الفضائي" سقف المنزل ودمر أرضيته، إلا أنه لم يتسبب في أي إصابات بشرية.

وأشار مالك المنزل، أليخاندرو أوتيرو، إلى أنه كان في إجازة عندما حدث الاصطدام، وأنه كان ممتنًا للغاية لعدم وقوع أي إصابات.

وتم نقل الجسم إلى مركز كينيدي للفضاء في كيب كانافيرال لمزيد من التحليل. وقد أكدت ناسا يوم الاثنين 15 أبريل، أن الجسم كان جزءًا من دعامة معدنية لمنصة شحن، وأنه تم إزالته من المحطة الفضائية في عام 2021.

وخططت ناسا لإطلاق بطاريات قديمة من المحطة الفضائية بعد تسليم وتركيب بطاريات جديدة كجزء من تحديثات الطاقة في الموقع المداري.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟