بعد وفاتهما في ولاية بنسلفانيا الأمريكية ..قصة أكبر توأم ملتصق في العالم

توفي أكبر توأم ملتصق في العالم، لوري وجورج شابيل، عن عمر يناهز 62 عامًا في مستشفى بولاية بنسلفانيا الأمريكية. وتركت وفاتهما خلفها قصة فريدة وملهمة.

وُلد لوري وجورج في بنسلفانيا في 18 سبتمبر 1961، حيث كانت جمجمتيهما مندمجتين جزئياً بنسبة 30%، وكانوا يتقاسمون الأوعية الدموية الحيوية.

عاش الأخوان حياة مختلفة، حيث كان لكل منهما اهتمامات ومسار مهني متباين، لكنهما قضيا كل لحظة معًا. جورج عمل في مجال غناء موسيقى الريف وقدم عروضه في جميع أنحاء العالم، بينما كانت لوري لاعبة بولينغ محترفة وحصلت على العديد من الجوائز.

رغم أنهما أمضيا أول 24 عامًا من حياتهما في مصحة عقلية، إلا أنهما لم يعبرا عن رغبة في الانفصال. وعلى الرغم من عدم قدرتهما طوال حياتهما على النظر إلى بعضهما، إلا أنهما حافظا على استقلالهما قدر الإمكان، وحافظا على مكان إقامتهما الخاص وسافرا كثيراً منذ سن الـ24.

في مقابلات صحفية، أكدت لوري أنها لا تؤمن بالانفصال، معبرة عن اعتقادها بأنهما خلقا من قبل الله بهذه الطريقة لأغراض معينة. وفي فيلم وثائقي عام 1997، سأل جورج: "لماذا نصلح ما لم ينكسر؟"

رحلة لوري وجورج كانت ملهمة للعديد من الناس، وتركت بصمة قوية في قلوب الكثيرين.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟