علماء في جامعة ولاية أريزونا الأمريكية يطورون روبوتًا قزمًا يحاكي وظائف الحرارة البشرية

 أعاد فريق من العلماء في جامعة ولاية أريزونا تصميم روبوت قزم يحاكي وظائف الحرارة في جسم الإنسان. يهدف هذا التصميم الجديد إلى مساعدة شركات الملابس الرياضية في فهم مرونة أجسامنا تجاه التغيرات الحرارية. تم تجهيز الروبوت التجريبي المسمى ANDI بمسام اصطناعية تعمل على توليد العرق الاصطناعي ومستشعرات لتدفق الحرارة عبر 35 سطحًا يغطي جسمه المشابه لجسم الإنسان.



بفضل القناة التبريد الداخلية الجديدة، يمكن الآن استخدام ANDI في الهواء الطلق وتعريضه لدرجات حرارة قصوى دون خوف. يعتبر هذا التصميم الجديد أحدث إضافة إلى سلسلة من الروبوتات القزمة التي تستخدمها شركات الملابس الرياضية لتجربة وتطوير منتجاتها.

وتعد ANDI أداة قيمة للعلماء، حيث يمكن استخدامها في دراسة تأثير الحرارة على الجسم البشري في بيئات معقدة وخطرة. يقول البروفيسور كونراد ريكاجفسكي من جامعة ولاية أريزونا: "لا يمكننا وضع البشر في مواقف خطيرة بسبب الحرارة واختبار تأثيرها على أجسامهم. لذلك، يمكن لـ ANDI مساعدتنا في فهم هذه التجارب وتحليلها بدلاً من ذلك".

تعتبر هذه الابتكارات الجديدة في مجال الروبوتات الحرارية خطوة مهمة في تطوير المعرفة العلمية حول تأثيرات الحرارة على جسم الإنسان، وقد تساهم في تحسين تصميم الملابس الرياضية وتوفير حلول أفضل للحفاظ على درجة حرارة الجسم في بيئات مختلفة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

استفتاء حول الأنشطة والفعاليات الثقافية العربية في الولايات المتحدة.. ما هي الأنشطة الثقافية العربية التي تحضرها في منطقتك؟