سائق حافلة في لوس أنجلوس يتعرض للطعن عدة مرات والمشتبه به ما زال طليقًا

تعرض سائق حافلة في مدينة لوس أنجلوس لهجوم طعن مروع يوم الأربعاء في واقعة صادمة. ووفقًا لإدارة شرطة لوس أنجلوس، وقعت الحادثة حوالي الساعة 5:15 مساءً بالقرب من شارع Erwin وشارع Topanga Canyon.

ووفقًا للتحقيقات الأولية، صعد المشتبه به إلى الحافلة ودخل في جدال مع السائق، مما تسبب في خروجهما من الحافلة. في تطور غير متوقع، أخرج المشتبه به سكينًا ووقام بطعن السائق "عدة مرات" قبل أن يلوذ بالفرار من مكان الحادث. السائق أصيب بجروح خطيرة وتم نقله إلى المستشفى حيث خضع لعملية جراحية عاجلة. حالته ما زالت حرجة في الوقت الحالي.



السلطات الشرطية وصفت المشتبه به بأنه رجل أبيض يبلغ ارتفاعه حوالي ستة أقدام وتقدر أعماره بنحو 21 عامًا. كان يرتدي قميصًا كستنائيًا وبنطالًا أسود وحذاء رياضي أسود. الشرطة تطلب من أي شخص لديه معلومات عن مكان تواجده أو هوية المشتبه به أن يتواصل معها عبر الرقم 877-527-3247.

كارين باس، عمدة لوس أنجلوس، أدانت هذا العمل الشنيع وأعربت عن تعازيها للسائق وأسرته. وأكدت أن السائق يعمل ضمن فريق النقل العام وقد تعرض لإصابات بالغة تستدعي رعاية طبية عاجلة.

تعتبر حوادث العنف في وسائل النقل العام ظاهرة قلقة، وتعمل الشرطة على تعقب المشتبه به وتقديمه للعدالة. من المهم أن يعمل الجمهور بالتعاون مع السلطات للكشف عن هوية المشتبه به وتوقيفه.

تلك الحادثة تذكرنا بأهمية تعزيز السلامة والأمن في وسائل النقل العام لحماية الركاب والعاملين فيها. تطلب السلطات من الجمهور أن يكونوا يقظين وأن يبلغوا عن أي تصرفات مشبوهة أو مشتبه بها فورًا للمساعدة في الحفاظ على سلامة الجميع.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟